جريمة حوثية جديدة والضحية امرأة عجوز (وثائق)

Sunday 22 November 2020 7:05 am
جريمة حوثية جديدة والضحية امرأة عجوز (وثائق)
هذا في صنعاء شغل على ثقيل شياطين الفساد  و ارادة الشرفاء معركة مصير ونهب 15 مليار 
كانت محكمة (محكمة سنحان بقيادة عبدالملك رسام )من اوائل السيوف المسلوله في معركة الدوله اليمنيه الشرسه ضد مافيا فساد الأراضي.
تجسد ذالك في قضية اراضي واملاك المواطنه العجوز (تقيه احمد علي الطويل.)المنهوبه نصبا واحتيالا وتزويرا من مجموعة لصوص. فارس احمد احمد وهاس ومحمد علي احمد الانسي والامين الحملي الملقب بقطز وخالد ناصر  الريامي 
والمميز والجديد في هذي القضيه هو
ان هذه العصابه تزور البصائر والفصول وكل الوثائق وتبيع لبعضها البعض على الورق وتكرر عملية البيع. ثم تذهب لأحد مكاتب السجل العقاري المتواطئه معهم و تسجلها وتعطل في الفصول المودعة في الارشيف من عام 90 والى اخره.
وقد اتضح في قضية المواطنه تقيه شخصيات جديدن وهم
صالح لطف وهاس وأخيه اولاد احمد صعصعه الفقيه
و اتضح انهم زورو وثائق وبصائر  سجلهوها بمكتب عقاري متواطئ معهم و اقتسموا الفصل فيما بينهم ثم باعوا لأفراد العصابه منها وقاموا بالتعطيل والتسجيل بنفس المكتب العقاري المتواطئ الذي يبلغ قيمتة 15 مليار . المهم
هو ان هذا الانكشاف والفضائح المخفيه التي تنجلي تدل ان عصابات مافيا الاراضي مرعوبه ومرتبكه وخائفه.
 
و تعمل جاهدة في الخفاء بكل قوتها لإجهاض هذي الحمله الوطنيه او على الأقل تجميدها في هذا المربع.
كقضية ارض المواطنه تقيه التي حجزتها المحكمه هم يتمنون ويحاولون ابقاء القضيه على ما هي عليه و تبقى القضيه معلقه الى اجل هم يتمنوه.