يمني سبورت

2019-09-20 00:00:00

رسالة الى القائد عيدروس الزبيدي !

كتابات
2019-09-01 08:03:52

اخي القائد لا أخفيك اننى حينما قررت ان اكتب اليك عجزت عن كلمات البداية فهل اشرح لك عن مدى فخري و اعجابي بك او اشكرك عن صدقك و وفائك أم اهنئك على النصر أم ادخل مباشرة اشرح لك محتوى رسالتي لكنني قررت بان أناديك وكلي أمل بانك عقل الثورة وقائدها و احلم بان اراك يوما بمقام أب للجميع ليس نحن فقط أنصار الثورة الجنوبية بل حتى لشباب بقية الأحزاب الاخرى كـ المؤتمر و الإصلاح و الاشتراكي و الناصري و بقية مكونات الحراك أتمنى ان تعامل الجميع بنفس الطبع و الأسلوب فأنت الآن قائد لكل الشعب الجنوبي .
اخي القائد لا تنسى بانك تشردت كثيرا وقضيت الكثير من حياتك في الجبال وحتى جبالنا الوعرة في أطراف الشعيب قضيت فيها ايّام عجاف هروبا من بطش المحتل و عجرفته حينما سيطر على مؤسسات الدولة والتهم بجيشه الجنوب قتل آلاف الأبطال و اشترى آلاف الرخاص وشرد آلاف المخلصين وكنت انت وأبو ماجد وابطال حتم صفوتهم اعتقد بانك ذقت مرارة الوجع وعشت شعور القهر الذي يجبرك على مغادرة دارك و ديارك دون ذنب سواء انك مختلف مع النظام الحاكم في البلد وقواته .
اليوم وبعد ان بسطت قواتك نفوذها في العاصمة عدن رحل الكثير من المعارضين الى اوطانٌ  اخرى خوفا من بطشك و قواتك لهم خوفا من السجن و المداهمة ، خوفا من التهم الجاهزة التي قد يجدون انفسهم مقيدون بسببها اصلاحي او مؤتمري او حتى حوثي لا يهم الأهم بان تضع القانون امام الجميع وتجعله يسود فقد سئمنا عقليات الانتقام والبطش و التنكيل بالخصوم نريدك ان تكون مانديلا الجنوب فقد خرج من السجن ووقف امام أنصاره محدثا اياهم بالقول " نستطيع أن ننتقم لكننا بحاجة ان نتسامح " قلها لهم اليوم وتسامح امنع قواتك من مداهمة المنازل فقرار العفو يتم اختراقه يوميا صديقي غادر عدن التي تسكنه قبل ان يسكنها خوفا من الإعتقال و التهم الجاهزة حد قوله رغم اختلافي معه بخصوص الوطن لكنني زعلت على فراقه وتمنيت ان نجد وطن يتسعنا جميعا .
اخي القائد اننا بحاجة ان تبذل كل جهودك و طاقتك في استعادة مؤسسات الدولة وتأسيس قضاء عادل الجميع أمامه سواسية ، اننا نتخبط الآن مثل حاطب في ليل لا يعلم تفاصيل طريقه ، نريد ان تجر أعداء الوطن الى المحاكم ونحلم بمشاهدة القتلة و المجرمين ينالون جزائهم في الساحات العامة و نتمنى ان يعيش الأبرياء بسلام دون خوف او هروب  ، مع العلم باننى ندرك بان المهمة شاقة و الأعداء كثر لكن يجب ان تحيد الأبرياء من الصراع وان تحاول لملمة شتات الجنوب وإشراك الجميع بجانبك فأنت املنا وكل أحلامنا اخي القائد اقسم لك بأنني  افتقدت صديقي حيدره وأحلم بيوم عودته ولقائنا تصرف وأخبر قواتك بان مداهمة الأبرياء يصنع لكم أعداء دون شعور وان الجميع يحلمون بوطن جنوبي حُـــر .
#عادل_حمران

https://yemenisport.com/news/720551
You for Information technology