خالد اليماني

مفتتح: ولدتُ من صخرة بين المجرات كان اللّه قد أضاءها في رحلته بين السموات، وكانت ”فارعة[1]“ قد رعتها في يوم ميلاد آزال. كانت الارض يبابًا بعد أن غمرتها مياه الطوفان وغَشِيَتها ظلم...