تفاصيل الرد المطمئن من الخوداني على ترشيح القاضي طارق عفاش لرئاسة اليمن

الأحد 05 أبريل 2020 6:00 ص
تفاصيل الرد المطمئن من الخوداني على ترشيح القاضي طارق عفاش لرئاسة اليمن
عرض برلماني في حزب التجمع اليمني للاصلاح، على قائد المقاومة الوطنية طارق صالح عفاش، تحقيق ثلاثة شروط مقابل ترشيحه وزيراً للدفاع أو حتى رئيساً للجمهورية. 
وقال البرلماني شوقي القاضي، في تغريدة على “توتير “ليس بيني وبين العميد طارق صالح أيّ خصومة شخصية أو حزبية أو مناطقية”.
وأضاف: “عهداً عليَّ أن أُرشِّحَهُ وزيراً للدفاع أو حتى رئيساً للجمهورية إذا حقَّق ثلاثاً وهي 1) هيَّأ للسلطة المحلية بتعز تشغيل ميناء المخا 2) تحرير الحديدة وتسليمها للشرعية 3) الاتجاه نحو صنعاء وتحريرها من مليشيا الحوثي”.
تغريدة القاضي سرعان ما رد عليها الصحافي كامل الخوداني المقرب من طارق صالح،
وقال الخوداني في رده: “الميناء لم تصل إليه أي سفينه أو حتى قارب أصلا لجل يشغلوه ومسار السفن محدد من الشرعية” (جواب الشرط الأول).
وأضاف: “والحديدة على يدك تقنع الرئاسة انهاء اتفاق ستوكهولم وعلينا تحريرها ويستلمها محافظها الشرعي اللي بيمارس الان مهامه من الخوخه والمخأ” (جواب الشرط الثاني).
وختم بجواب الشرط الثالث بقوله: “وصنعاء يصدر قرار تحرير الحديده وملعون من جلس بها ولك الظمان”.