تطوير اختبار يكشف عن سرطان الجلد بمراحله المبكرة (فيديو)

الاثنين 30 نوفمبر -1 12:00 ص
تطوير اختبار يكشف عن سرطان الجلد بمراحله المبكرة (فيديو)
- متابعات:

جح باحثون من جامعة “إديث كوان” الأسترالية، في تطوير أول اختبار دم في العالم، يمكنه الكشف عن سرطان الخلايا الصبغية بالجلد “الميلانوما” في مراحله المبكرة، وإنقاذ آلاف الأرواح التي تموت كل عام بسببه، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت الصحيفة في تقرير نشر الأربعاء، إن “الباحثين أجروا تجربةً لفحص فعالية الاختبار، اشتملت على 209 أشخاص بينهم 105 مرضى بسرطان الجلد، حيث أظهرت أن 79% من الحالات كانت في المرحلة المبكرة للمرض”.

وأفادت بولين زينكر، باحثة مشاركة بالدراسة، بأن “الكشف المبكر للميلانوما سيعالج الورم الذي لا يزال في بدايته، وسيحد من انتشاره في باقي الجسم، وسيزيد من معدل بقاء المرضى على قيد الحياة لمدة خمس سنوات بنسبة 90 – 99%”.

أما ميل زيمان، قائد الفريق البحثي، فقد أوضح أن “الهدف من الاختبار لتوفير تشخيص أكثر يقينًا من الفحص البصري الذي يتبعه خزعة استئصالية للفحص النسيجي، وذلك للأشخاص المعرضين للإصابة بالمرض مثل الذين لديهم عدد كبير من الشامات أو بشرة باهته، أو تاريخ عائلي للمرض”.

ويجري الباحثون حاليًا تجربة سريرية لمتابعة نتائج الاختبار، حيث من المقرر دراسته لمدة ثلاثة أعوام، قبل إدراجه في المستشفيات.