ما الذي حدث للرئيس هادي وما حقيقة وفاته..

مصدر مسؤول يكشف كيف تم تجاوز الجنرال الاحمر وتسليم ادارة شئون الدولة لشخص غير مؤهل

السبت 06 يونيو 2020 8:09 ص
 مصدر مسؤول يكشف كيف تم تجاوز الجنرال الاحمر وتسليم ادارة شئون الدولة لشخص غير مؤهل
متابعات:
سارع عدد من الاعلاميين والمطابخ الاعلامية المدعومة خارجيا الى بث شائعات عن وفاة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي في اطار سعيهم للتخلص منه والانقضاض على القرار العام بالرئاسة اليمنية لتنفيذ مخططات وأجندات دول خارجية عدائية معادية للتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.
وفي نفس السياق نفت مصادر بالرئاسة اليمنية الشائعات التي بثتها وروجتها مطابخ اعلامية حول موت الرئيس هادي، مؤكدةً انه يتمتع بوافر الصحة والعافية ويمارس نشاطه بشكل اعتيادي، وشن انيس منصور هجوماً عنيفاً على الرئيس هادي متهماً اياه بعبارات سوقية وشتمه بعد عدم رضوخه لاملاءات حزب الاصلاح الاخواني.
الى ذلك توالت تسريب المعلومات والتكهنات حول صحة الرئيس هادي الغايب عن الحضور العلني منذ فترة مما دفع اطراف سياسية داخل مكون الشرعية للانقضاض على كرسى الرئاسة ومحاولة تجاوز الدستور اليمني الذي يمنح نائب الرئيس ادارة البلاد في حالة وفاة رئيس الجمهورية او عدم قدرته على ادارته للبلاد بسبب وضعه صحيا.
في نفس السياق افاد مصدر مقرب من مدير مكتب رئيس الوزراء انيس باحارثة أن لقاء جمع رئيس الجمهورية برئيس الوزراء معين عبدالملك على انفراد وان الرئيس هادي كلف رئيس الوزراء بإدارة شئون البلاد بصلاحيات كاملة وفقا لموقع "المشهد الدولي".
وأكد المصدر أن الاجتماع الذي ضم مدير مكتب رئيس الوزراء انيس باحارثه مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وغاب عنه الدكتور عبدالله العليمي، مدير مكتب الرئاسة وشخص ثالث لم يصرح باسمه ان جرى التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة الدكتور معين عبدالملك ومشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي وان الرئيس منح رئيس الوزراء كامل الصلاحيات لحل جميع الملفات العالقة وتحسين العلاقة مع الدول وايجاد حلول شاملة.
وأكد المصدر أن الاتصالات التي اجراها رئيس الوزراء بنظرائه في الدول العربية والأمم المتحدة هي تصب في هذه الاتجاه وان اجراء إيقاف مسئولين في الحكومة اليمنية جاء لتحسين علاقه التحالف بالحكومة مؤكدا ان إجراءات وإقالات واسعة سوف تشمل كل من يخالف توجيهات رئيس الوزراء.
المصدر أكد ان حالة الرئيس الصحية في تدهور ويسعى جاهدا لتثبيت كل الأوضاع وتشكيل حكومة قبل رحيله.
مدير مكتب رئيس الوزراء أكد أن المملكة العربية السعودية تدعم رئيس الوزراء الحالي معين عبدالملك لتولي كافة الملفات السياسية والاقتصادية والعسكرية رغم ثبوت فشله خلال الفترة الماضية وتسبب في تراجع الشرعية عسكريا في الميدان وتدهور الوضع المعيشي في اليمن.