شاهد.

أول ظهور لـ"حياة اليمنية" التي تواجه التسفير من قطر رغم تهديدها بالقتل (فيديو)

Thursday 09 July 2020 8:17 am
أول ظهور لـ"حياة اليمنية" التي تواجه التسفير من قطر رغم تهديدها بالقتل (فيديو)

بث برنامج ”جعفر توك“ الذي يعرض على قناة ”دي دبليو“ الألمانية، تصريحات للمواطنة اليمنية المطلقة ”حياة”، التي أثارت قصتها جدلًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت حياة نشرت مؤخرا معاناتها مع عائلتها بعد طلاقها، ورفض قطر منحها إقامة للبقاء مع طفلها داخل الدولة الخليجية، ما لا يدع لها خيارًا سوى التسفير إلى أهلها، الذين يهددونها بالقتل.

وروت ”حياة“ في مقطع فيديو عرضه البرنامج، معاناتها مع طليقها الذي كان يعنفها جسديا ونفسيا وجنسيا طوال سنتين من زواجهما، قبل أن تشتكي للشرطة وتحصل على تقرير من الطب الشرعي يوثق آثار التعذيب على جسدها.

وأشارت إلى أنها حصلت على الطلاق من المحكمة، بعد إثبات الاعتداء الجسدي، وحصلت على حضانة ابنها، بحكم القانون القطري.

لكن الطلاق لم ينه معاناتها كما تقول ”حياة“، موضحة أن ”أهلها ضغطوا عليها لإجبارها على الزواج من ابن عمها، ورفضهم أن تبقى وحيدة في قطر بسبب كلام الناس والعادات والتقاليد، قبل أن تتحول هذه الضغوط إلى تهديد بالقتل من قبل والدها وإخوتها“.

وأضافت أنه في ”حال رجعت إلى اليمن سوف يقوم والدها بقتلها ليطهر شرف القبيلة“، على حد وصفها.

وكانت حياة كشفت في وقت سابق أنها ”رفضت السفر لأنها لا تريد التخلي عن طفلها وتربيته، فهددها أهلها بالقتل، وأرسلوا كتابًا عن طريق السفارة اليمنية لتسفيرها“، لافتة إلى أن ”طليقها رفع عليها قضية إسقاط حضانة، كونها لا تملك إقامة في قطر. وبعد تعب سنتين في المحاكم، تم رفض منحها إقامة للبقاء مع طفلها، كما تم رفض سفرها مع طفلها في الوقت ذاته، رغم أن حضانته قانونيًا من حقها“.

وكان مغردون على ”تويتر“ دشنوا قبل أيام هاشتاغ (#ساعدوا_حياة) وأبدوا من خلاله تعاطفًا مع قصتها، مناشدين وضع حد لمأساتها، كما عمدوا إلى نشر صور، قالوا إنها لوالدها وشقيقيها، للتشهير بهم، نظرًا لتهديدهم حياة بالقتل.

للتص