5 أسباب تدفع فتيات التيك توك للفيديوهات الخادشة للحياء رغم ثراء أسرهن

Wednesday 16 September 2020 9:23 am
5 أسباب تدفع فتيات التيك توك للفيديوهات الخادشة للحياء رغم ثراء أسرهن
كشفت تحقيقات النيابة، عن ملامح الحياة الاجتماعية لفتيات التيك توك، بينهن مودة الأدهم وهدير الهادي، اللائي ينتمين لأسر ميسورة الحال، ورغم ذلك، كان الاتجاه إلى عالم التيك توك، وبث فيديوهات مخلة بالآداب العامة.
رغبتهن في كسب المال هو الهدف الأول وراء بث الفيديوهات الإباحية، عبر "تيك توك"، رغم ثراء أسرهن، وهو ما يستدعي التحليل النفسي للفتيات، اللائي أقدمن على خطوات ضد العادات والتقاليد المجتمعية السائدة.
وكشفت الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، بأن الشهرة والوصول إلى عالم الغناء والتمثيل بطرق سهلة وغير مشروعة، ربما تكون من أولى الأسباب التي دفعت الفتيات لهذا الطريق، رغم يسر حال أسرهن: "عاوزة تتعرف بأقل مجهود".
وتابعت "هالة" خلال حديثها لـ"هن"، بأنه من الأسباب التي دفعت لذلك هو لفت انتباه الناس إليها، وتبقى تحت دائرة الاهتمام، كما أنه زيادة عدد الإعجاب والمشاهدة للفيديوهات التي ينشرونها من الأمور التي تعطي ثقة بالنفس.
ومن الأسباب أيضًا التي وضعتها "هالة"هي المنافسة المستمرة بين فتيات التيك توك، لذلك يرغبن في جذب الانتباه بهذه الفيديوهات باستمرار.