"أصغر عريس"... زواج يثير غضبا وجدلا.

Saturday 24 July 2021 11:15 pm
"أصغر عريس"... زواج يثير غضبا وجدلا.
العريس سجاد يبلغ من العمر أقل من 11 عاما
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق بحفل زفاف طفل عمره أقل من 11 عاما، شرقي بغداد، وسط حالة من الغضب بسبب انتشار الزواج المبكر وما يترتب عليه من آثار سلبية على المجتمع.
وبث المصور الشهير زهير العطواني، وهو مختص في تغطية الأعراس والعزاءات، حفل زفاف الطفل سجاد، من سكان منطقة البلديات شرقي بغداد، وهو من مواليد عام 2010، وظهرت معه أمه في المقطع المصور إلى جانب عدد كبير من أقاربه.
وبررت والدة الطفل زواج ابنها في هذه السن بقولها: "أردت أن أزوجه وهو صغير كي أفرح بأطفاله قبل أن أموت، وأربيهم بيديّ".
ويقول العريس الطفل، إن الزواج "شيء جميل. أنا سعيد بالزواج، ومن لا يتزوج عمره خسارة".
وسلط الحدث الضوء على زواج القاصرات في العراق، خاصة في ظل الإحصاءات التي تتحدث عن نسب مرتفعة للغاية.
الزعيم القبلي سعد الخزعلي قال إن مثل تلك الزيجات منتشرة في المجتمع، وأضاف في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية": "نحن نسعى بشكل دائم، لمنعها خاصة في المجتمعات العشائرية، لكن بعض الأحيان يصر الوالدان على الزواج لأسباب تتعلق غالبا إما بالرزق، خاصة للفتيات، أو خوفا من أي سلوك غير متزن تقترفه الفتاة في المستقبل، ويحسب على ذويها".
وأوضح الخزعلي أن "على رجال الدين والحكومة من خلال الوزارات والمؤسسات المعنية، إطلاق حملة توعية لتوضيح مخاطر الزواج المبكر".
واعتبر أن "الأسباب الباعثة على الزواج المبكر، هي الجهل وعدم تقدير العواقب".
ولفت الزعيم القبلي إلى "ضرورة تدخل مجلس النواب وكذلك القضاء في منع تلك الزيجات ولو بإجراءات قاسية، لحماية المجتمع من التفكك والتداعي".