آلام السّاق قد يُسبّبها هذا المرض .. إليكِ الأعراض وسُبل الوقاية

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 8:09 ص
آلام السّاق قد يُسبّبها هذا المرض .. إليكِ الأعراض وسُبل الوقاية
يعتبر مرض الشريان المحيطي (الذي يعرف أيضًا باسم مرض الشرايين المحيطية) مشكلة شائعة وقت حدوث الدورة الدموية، حيث تقلل الشرايين الضيقة من تدفق الدم إلى الأطراف. وحين تصاب به المرأة، يقلّ تدفق الدم لأطرافها، لاسيما ساقيها، حيث لا تتلقى قدرًا كافيًا من الدم، وهو ما ينتج عنه بعض الأعراض التي من أبرزها الشعور بألم في الساقين أثناء المشي. وهناك من يقول إن ذلك المرض قد يكون إشارة دالة على تراكم كبير وواسع النطاق للرواسب الدهنية بالشرايين (تصلب بالشرايين)، وهي الحالة التي قد تحدّ من تدفق الدم إلى القلب والدماغ وكذلك إلى الساقين. ومع هذا، فقد أشار الأطباء إلى أنه بالإمكان معالجة ذلك المرض بالإقلاع عن التدخين، ممارسة الرياضة وإتباع حمية صحية. وعن أبرز الأعراض الدالة على الإصابة بذلك المرض، أوضح الباحثون أن هناك قائمة طويلة
يمكن تلخيصها في النقاط التالية :
قلصات مؤلمة بأحد أو كلا الوركين، الفخذين أو عضلات الساق بعد القيام بأنشطة معينة مثل المشي أو تسلق السلالم.
خدر الساقين أو ضعفهما.
برودة في أسفل الساق أو القدم، خاصة عند مقارنتها بالقدم الأخرى.
تكون قروح لا تلتئم بأصابع القدمين، القدمين أو الساقين.
تغير بلون الساقين.
تساقط الشعر أو تباطؤ نمو الشعر على القدمين والساقين.
تباطؤ نمو الأظافر.
لمعان بشرة الساقين.
عدم وجود نبض أو وجوده بشكل ضعيف في الساقين أو القدمين.
ضعف الانتصاب لدى الرجال
وتابع الأطباء بقولهم إن هناك حالات تستلزم زيارة الطبيب على الفور دون تأخير، وذلك حال كان المريض فوق سنّ الـ 65. من عوامل خطر الإصابة بمرض الشريان المحيطي مثل السمنة أو ارتفاع ضغط الدم، ونوهوا في الوقت نفسه، إلى أن ذلك المرض غالبًا ما ينتج عن تصلب الشرايين، وهي الحالة التي تتراكم فيها ترسبات دهنية على جدران الشرايين ومعها يقلّ تدفق الدم.
وعن أبرز عوامل الخطر فهي:
التدخين
السكري
السمنة
ارتفاع ضغط الدم.
ارتفاع الكولسترول.
التقدم في السنّ، خاصة بعد وصول سن الـ 50.
تاريخ عائلي سابق لمرض الشريان المحيطي، أمراض القلب أو السكتة الدماغية.
ارتفاع مستويات الحمض الأميني، وهو مكون بروتيني يساعد على بناء الأنسجة والحفاظ عليها. ولعل من أشهر مضاعفات ذلك المرض هو إصابة المريض بنقص تروية الأطراف بصورة حادّة، والإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. فيما أكد الأطباء في الأخير أنه يمكن منع الإصابة بذلك المرض بالحفاظ على نمط حياة صحي ينطوي على الابتعاد عن التدخين، ضبط نسبة السكر في الدم، المواظبة على ممارسة التمرينات الرياضية ( لمدة تتراوح ما بين 30 إلى 45 دقيقة عدة مرات في الأسبوع بعد الحصول على موافقة الطبيب )، خفض نسبة الكولسترول، خفض ضغط الدم، تناول نوعية الأطعمة التي تنخفض بها الدهون المشبعة والحفاظ على وزن صحي.