ليلى الهاشمي

كتابات

ماما حبيبة هكذا سمعت أصدقائي يتحدثون عنها، وهم حزينون جدا لوفاتها ويترحمون لها، بالرغم انها مرت سنين طويلة منذ أن تخرجوا من مدرستها، ولكنهم لاينسون فضل هذه الأم والمُربية المعلمة الحنونة التي لم تكن ف...

ليلى الهاشمي

كتابات

وماذا بعد؛ سِرتُ في اتجاهكِ العُمر كله، وحين وصلتك انتهى العمر!.... من مقولات مُظفر. مُظفر عبدالمجيد النواب، شاعرٌ عراقي معاصر، ومعارض سياسي بارز وناقد، تعرّض للملاحقة وسجن في العراق، وعاش بعدها...

علي باسعيده

كتابات

سبق وأن تحدث الكثير عن  تفريخ الأندية تحت مسمى الاعتراف باندية جديده من قبل وزير الشباب والرياضة.فباب الإعتراف لازال مفتوحا على مصراعيه لكل منطقة سكانيه صغيره كانت أو متوسطة تفتقد لأبسط مقومات...

ليلى الهاشمي

كتابات

رحم الله قلباً وروحاً تربى جيلاً على سماع صوتها الحُر وهي تنقل لنا تغطيات ميدانية حصرية لمايحدث في بلدها المباركة والقريبة على كل القلوب ( القُدس - فلسطين ) من عمليات اقتحام للبلدات والمُدن والقُرى...

ماهر المتوكل

كتابات

 أعلنت مجموعة هائل سعيد أنعم عن مبادرة دعم أندية تعز التي ستخوض منافسات بطولة اندية الدرجه الثانيه لغرض التاهل لمصاف اندية الاولي ..وصحيح بانني ممن ناشدوا مجموعة هائل في الفتره الماضيه عبر الامنا...

صالح الراشد

كتابات

جريمة متكاملة الأطراف نفذتها القوات الصهيونية، لتضاف إلى سلسلة جرائمها بقتل الأطفال والشباب، جريمة ارتكبت بدم بارد وعلى مرأى من العالم، جريمة نفذت بتخطيط مسبق لقتل الصورة والصوت الذي ينقل الواقع ل...

سامي الكاف

كتابات

دخلنا في الشهر الثاني من عمر مجلس القيادة الرئاسي وما زالت اليد موضوعة على القلب ترتجف خشية أن لا تسير الأمور كما يجب لها أن تسير باتجاه الوصول إلى إنهاء الحرب والشروع في مفاوضات جادة للوصول إلى حل...

ليلى الهاشمي

كتابات

إن التوجيهات التي أمر بتنفيذها اللواء/ عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بشأن تخصيص باصات لنقل طلاب جامعة عدن من كافة المُديريات مجانًا، كان خبرًا مُفرحًا للطلب...

د.ياسين سعيد نعمان

كتابات

قصف المليشيات الحوثية حديقة الالعاب في تعز بطائرة مسيرة ثالث ايام عيد الفطر المبارك وإصابة العديد من المواطنين من جراء ذلك القصف لا يشكل خرقاً فاضحاً للهدنة المتفق عليها فحسب ولكنه إمعان في إبقاء تع...

نبيل غالب

كتابات

     مازالت لوحة الفقيد الفنان المسرحي "رائد طه"، تعتلي بوابة مسرح مكتب الثقافة في مدينة "عدن"، شامخة ك حضوره على خشبة المسرح حينها.. رحمة الله عليه، لم تتعرض لها أية جهة، عكس مايشا...