شكري حسين

كتابات

قدم الأستاذ محمد محسن عثمان الملقب (سلب) نفسه في صورة مختلفة ومغايرة للمسؤول والتربوي المخلص لعمله والأمين لوظيفته وللموقع الذي كان يشغله، وسجل حالة خاصة قلما نجدها أو نشاهدها في مجتمعنا المحلي، حيث...

عوض بافطيم

كتابات

اذا كانت صنعاء قد حوت كل فن , فان اهلي صنعاء كتاب حوى كل مجد وكرم ووفاء وتواضع العظماء والكبار , يسلب الالباب يجعل من يزوره زيارة عابرة ان ينجذب اليه ويجعل زيارته فرض واجب كلما زار صنعاء . اهلي صنع...

ماهر المتوكل

كتابات

تفرد الزميل صلاح العماري في مهمة المنسق الاعلامي للمنتخب الاولمبي وكان الاختيار موفقا وكان العماري صلاح بمستوي الحدث كما الحال بالنسبة لحضرموت الخيروالتألق والتفرد فالحديث عن كتيبة (المرحومين فؤاد ب...

علي سالم بن يحيى

كتابات

يومان والقلم صامتا باكيا في سوداوية الرحيل الموجع لأخينا وزميلنا وصديقنا وحبيبنا الشهيد بإذن الله الصحفي أحمد بوصالح، رحمه الله وادخله فسيح جناته. ماذا عساي أن أكتب عن الصالح، والقلب يعتصر حزنا و...

عوض بافطيم

كتابات

لا اتي بجديد عندما اقول ان اللعبة الانيقة الكرة الطائرة تحض بمتابعة كبيرة بعد اللعبة ذات الشعبية الاولى كرة القدم على الاقل هنا في وادي حضرموت او عموم بلادنا. كما يمارسها عدد كبير من الشباب والرياضيي...

د. عبدالناصر الوالي

كتابات

  السلام عليكممساء الخير جنوبنا الحبيبمساء الخير ياعدن.. عادت الحكومة في يناير الى عدن ففجروا مطار عدن في رغبة خبيثة للقضاء عليها، ولكنها استمرت وصمدت. عبثوا بامن عدن وسكينتها وخلقوا التوترات...

علي باسعيده

كتابات

- مثلت زيارة معالي وزير الشباب والرياضة لوادي حضرموت منعطفا هاما لرياضة الوادي الذي يمثل نقطة التقاء لشباب ورياضي الوطن عبر جملة من الفعاليات الرياضية الكبرى التي استضافها وادي حضرموت خلال الفترة ال...

نجيب المحبوبي

كتابات

مشكلة التلال في أبنائه.. مشكلته انه الكثير يدعون حبهم له ومن اجل قرشين يبيعوه ومستعدين يعملوا مع الطرف المعادي للكيان .. التلال غرق الان في مستنقع السياسة اللعينة ومن اغرقه أبنائه .. يوم أمس منع الفر...

جهاد عوض

كتابات

جارنا الطيب العم سالم موظف بسيط وغلبان, وراتبه لا يكفيه لأيام مع غلاء الأسعار, مريت عليه قبل أيام وهو يحفر بير ماء أمام باب منزله, قلت : له ما ذا تعمل ؟ قال : دي تشوف يا أبني جينا على المثل الذي يقو...

ناصر بامندود

كتابات

يقول الفيلسوف الإيطالي أنطونيو غرامشي:  " المثقف الذي لا يتحسس آلام شعبه لا يستحق لقب مثقف ". وما أجمله من قولٍ وتوصيف ، فإن ما نراه من غياب معظم من تعدهم الناس النخبة الثقافية في مجمتعنا...