ضربات الترجيح تنقل الغول إلى المربع الذهبي في دوري الشهيد الشوبجي بالضالع

Thursday 20 February 2020 7:03 pm
ضربات الترجيح تنقل الغول إلى المربع الذهبي في دوري الشهيد الشوبجي بالضالع
الضالع/ رائد علي شايف:
حسمت ضربات الحظ الترجيحية صراع البطاقة الثالثة المؤهلة إلى المربع الذهبي لدوري الشهيد القائد شلال يحيى الشوبجي لكرة القدم بمحافظة لمصلحةفريق غول سبولة على حساب شقيقه القبه بعد أن تسيد التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة تفاصيل الوقت الأصلي للمباراة.
وشهد اللقاء الذي جمع الفريقين عصر اليوم الخميس على ملعب نادي النصر الرياضي ضمن منافسات الدور ربع النهائي مستوى فني جيد وسط مؤازرة جماهيرية رائعة ليتقاسم الطرفين شوطي المباراة بالتساوي على مستوى النتيجة والأداء.
وتألق نجوم القبة في القسم الأول وانهوا تفاصيله لمصلحتهم  بهدف دون رد حمل توقيع نجمه مذعر الذي وصل إلى شباك الغول بعد مرور الربع ساعة الأولى من زمن المباراة
ورغم التقدم الاصفر إلا أن الكتيبة الخضراء لم تستكين وحاول لاعبيها أكثر من مرة بغية التعديل وكان نجمهم حامد اللحجي قاب قوسين من ذلك لكن كرته اعادتها العارضة، في الوقت الذي وقف حارس الغول محمد يحيى سدا منيعا لمحاولات القبة التي كان أبرزها إنفرادة النجم احمد المطوع، لتأتي صافرة نهاية الشوط الأول على وقع الهدف الوحيد.
وكشر ليوث الغول عن أنيابهم مع انطلاقة شوط اللقاء الثاني سعيا لتعديل الكفة وكان لهم ما أرادوا حينما تمكن الرائع حامد اللحجي من كسر مصيدة التسلل ليواجه حارس القبه محمد العمري قبل أن يتخلص منه بمهاراة عالية ويضع الكرة في المرمى الخالي معيدا المباراة إلى نقطة الصفر.
واستمرت المحاولات الهجومية من الجانبين طيلة الشوط الثاني وحاول كل فريق خطف الفوز من الآخر  لكن حارسي المرميين كانا الحلقة الأقوى وهما يسجلان الحضور المميز من خلال التصدي لكل المحاولات، في الوقت الذي عجز الجانب الهجومي عن إيجاد أي ثغرة، حيث حاول المطوع ومذعر والحلالي كثيرا من طرف القبة، ولم تجد مناورات محمد عبيد وحليم الشيخ وزملائهم من لاعبي الغول أي طريق  نحو مرمى الحارس العمري، حتى حانت صافرة النهاية ليحتكم الفريقين إلى معمعة ركلات الترجيح التي  ابتسمت لنجوم غول سبولة وبنتيجة  ١/٣، معلنين تأهلهم إلى الدور نصف النهائي.
وكانت اللجنة المنظمة قد اختارت حارس مرمى فريق الغول محمد يحيى لينال جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد مساهمته الكبيرة في تأهل فريقه إلى المربع الذهبي، سلمها له الشخصية الرياضية البارزة الكابتن عبدالغني علي محمد أبو جهاد.
أدار اللقاء تحكيميا في الساحة الحكم عبدالرحمن النقيب وساعده على الخطوط علي محمود وجهاد فارع وراقبها محمد أحمد هادي.