نصائح نفذيها قبل التخطيط للحمل

Thursday 10 June 2021 5:45 pm
نصائح نفذيها قبل التخطيط للحمل
الحمل فالولادة، مرحلة ليست بسيطة، ولا تمر على المرأة مرور الكرام.. إنما لابد أن تترك أثرها وبصماتها، إيجابية كانت أو سلبية، حيث تحتاج المرأة إلى صحة وعافية والتزام بغذاء صحي وفيتامينات قبل التخطيط للحمل، وأثناء أشهر الحمل وبعد الولادة أيضاً، وقبل كل هذا تتطلب تخطيطاً شاملاً لكل جوانب حياة الزوجة - وهو موضوعنا- من ناحية علاقتها بزوجها، وتهيئة حالتها النفسية والاجتماعية، إضافة إلى رسم صورة جميلة لك عندما تصبحين أماً لطفل أو طفلة طال انتظارك لها.. لقاؤنا مع الدكتور عبدالحميد ألسبيلي، أستاذ أمراض النساء والولادة، والدكتورة فاطمة الشناوي محاضرة التنمية البشرية.. والتي تتحدث من واقع الحالات التي تقابلها  داخل عيادتها.
أولى خطوات التخطيط للإنجاب
ابتعدي عن اللحوم غير المطبوخةوالبيض النييء
عدم تناول اللحوم غير المطبوخة جيداً أو البيض النيئ؛ لأنه قد يسبب جرثومة "التوكسوبلاسموز" التي تؤدي لتشوهات الأجنة
معرفة أيام التبويض بدقة، وذلك عن طريق قياس درجة حرارة الجسم بعد الاستيقاظ من النوم وقبل الحركة من السرير، في الفترة التي تلي الانتهاء من الدورة الشهرية مباشرة
البعد عن التوتر النفسي والقلق، وتهيئة وضع نفسي جيد في الوسط المحيط
يجب أن تكون الزوجة مستعدة لخوض التجربة، وتعرف ما سوف يحدث لها من تغيرات شكلية ونفسية واجتماعية أيضاً
يجب أن تتحدثي مع زوجك عن مستقبل علاقتكما في هذه المرحلة، وما سوف يليها، وتتأكدي أنك تعيشين في استقرار وراحة؛ من أجل تربية الصغير
ويجب على الزوجة أن تتأكد من فحوصاتها السريرية والمخبرية، فيما يخص تشريح الجهاز التناسلي، وكذلك نسبة الهرمون، وعدم وجود أي أمراض لديها
كوني على دراية بأيام التبويض
يجب أن تكوني على علم مسبق بأيام التبويض لديكِ؛ لكي تحدث خلالها العلاقة الزوجية
التوقف عن التدخين -في حال كنت مدخنة- وعدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل القهوة والمشروبات الغازية
يجب عدم تناول أي أدوية لعدة أشهر سابقة للتخطيط للحمل، وخاصة الأدوية التي تعالج الاكتئاب والحالات العصبية والنفسية
عليك متابعة وزنك، والتأكد من أنك تتمتعين بوزن مناسب لا يؤثر على خصوبتك
أجري وزوجك حواراً مشتركاً يتعلق بوجود طفل في حياتكما؛ كيف ستتعاونان في رعايته؟ وهل ستستمرين في العمل بعد الولادة؟ والأسلوب الأفضل لتربية الطفل
عليك بالتوقف عن تناول حبوب منع الحمل إذا كنتِ تستعملينها، وإزالة كل موانع الحمل، واعلمي أن حدوث الحمل قد يحتاج إلى شهرين أو أكثر 
كوني مدركة أن طبيعة الدورة الشهرية قد تتغير عما كانت عليه، من حيث المدة والتدفق ، وهي تغيرات طبيعية تحدث في الجسم بعد التوقف عن موانع الحمل
ابتعدي عن الشاي والصودا ومشروبات الطاقة
تجنب تناول الشاي والصودا ومشروبات الطاقة وبعض المسكنات، ويمكنك الاكتفاء بكوب واحد من مشروبك المفضل يومياً
قبل حدوث الحمل، يعد الوقت المناسب الذي يجب أن تنقصي فيه الكيلوجرامات الزائدة من وزنك، ما يتيح المرور بفترة حمل وولادة أكثر أماناً
البدء في ممارسة بعض الرياضة الخفيفة - مثل المشي- ما يجنبكِ زيادة الوزن المفرطة أثناء الحمل، وما يتبعها من احتمالية الإصابة بسكر الحمل
ابدئي فوراً في تناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يومياً قبل الحمل، ويفضل أن يبدأ ذلك في الفترة من 3-6 أشهر قبل حدوث الحمل، مما يقلل من احتمالات حدوث أي تشوهات في مخ الطفل بنسبة 70%.
احرصي على تناول المكملات الغذائية من الحديد لمنع الأنيميا، والكالسيوم لصحة الأسنان والعظام، والحصول على قسط كافٍ من النوم ليلاً ونهاراً
لا تقلقي وتتوتري في مرحلة انتظار حدوث الحمل أو في أثناء الحمل، يمكنكِ تقليل التوتر بالخروج مع صديقاتك أو متابعة برامجك ومسلسلك المفضل
اتبعي نظاما غذائيا متوازنا
هل تعلمين أن سلامة اللثة والأسنان تؤثر في حملك بصورة مباشرة؛ البكتيريا المسببة لالتهابات اللثة ترتبط بشكل كبير بانخفاض وزن المواليد، وقد تؤدي إلى حدوث الإجهاض
لا تنسي إخبار الطبيب بالأدوية التي تتناولينها، خاصةً إذا كنتِ مريضة سكري، أو ربو، أو لديكِ ضغط دم مرتفع
لا تشتري ملابس جديدة، فشكل جسمك يتغير في الحمل، وبعد الولادة بفترة، لذا يُفضل شراء قطعة أو قطعتين فقط
اتبعي نظاماً غذائياً متوازناً؛ لتتجنبي أمراض سوء التغذية أو الضعف في أثناء الحمل، كما يمكنكِ إدراج الأطعمة التي تزيد الخصوبة وتعزز من فرص حدوث الحمل
رتبي منزلك بطريقة ملائمة لاستقبال الضيف الصغير، حددي أولوياتك، ثم نظميه
قراءة الكتب عن فترة الحمل والولادة
مهم جداً أن تقرئي عن فترة الحمل وتطور الجنين من مصادر موثقة؛ حتى تكوني على دراية بتلك الرحلة الجميلة وحتى الولادة
ولا مانع من التحدث مع أقاربك عن تجاربهن مع الحمل والولادة، مما يساعدك على احتمال مواجهتك لبعض الحالات الصحية في أثناء الحمل
يجب التأكد من عدم وجود التهابات بعد الدورة الشهرية
يمكن اللجوء للطبيبة للتأكد من هذا الأمر، بعد التأكد من محافظتك على نظافتك الشخصية خلال فترة الدورة الشهرية
التبويض في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة، يمكن أن تحسبي الأيام..ابتداء من اليوم الأول للدورة
احذري هذه الأخطاء قبل التخطيط للحمل
قبل التخطيط للحمل ..تأكدي من عدم معاناتك من تكيس المبايض
عدم علاج سوء التغذية، عمل"دايا" ..ما يؤدي لتأخر الحمل
عدم معالجة وجود كسل في الغدة الدرقية، مما يؤدي لتأخر الحمل
إجراء الفحوص لمعرفة نسبة ارتفاع نسبة هرمون الحليب
الوضع النفسي والتفكير الدائم بالحمل يؤخر الحمل
يجب أن تتعرفي على حجم البويضات لديك، عن طريق السونار وفي منتصف أيام الدورة
ويجب أن تتأكدي من عدم معاناتك من تكيس المبايض، والذي يؤدي لتأخر الحمل،ويتم علاجه بتغيير النمط الغذائي للمرأة، وتناول الأعشاب الطبية الخاصة
خلطات لزيادة فرص الحمل
أعشاب تساعد على تسريع الحمل
 
يمكن أن تشربي مغلي أوراق إكليل الجبل في فترة ما قبل الحمل؛ لأنه يعمل على تنظيم الهرمون لديها
عدم شرب مغلي أعواد القرفة، حيث إنها تؤدي لتقلصات رحمية
يمكن تناول مشروب البردقوش، الذي يعمل على تنظيم الهرمون، مرتين يومياً
كما يمكن تناول مشروب القراص الذي ينقي الجسم من السموم، ويساعد على التوازن الهرموني
وكذلك مشروب الزنجبيل؛ حيث يعمل على تقوية المبايض وتنشيطها