37string يمني سبورت | شركات الهواتف الصينية "تضيق الخناق" على سامسونغ
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

شركات الهواتف الصينية "تضيق الخناق" على سامسونغ

الأربعاء 19 سبتمبر 2018 04:01 صباحاً
 
كشفت بيانات اقتصادية حديثة، أن شركات الهواتف الصينية صارت تحقق أرباحا متزايدة مقارنة بشركة "سامسونغ" التي تواجه منافسة أكثر شراسة، على الرغم من تفوقها على مستوى المبيعات.
وأظهرت شركة "كاونتر بوينت" المختصة في الأبحاث بهونغ كونغ، أن شركات الهواتف الذكية في الصين مثل هواوي و"أوبو" و"فيفو" وكسياومي"، جنت ملياري دولار من الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري، ويشكل هذا الرقم 20 في المائة من الأرباح الإجمالية لكافة مصنعي الهواتف الذكية في العالم.
 
وسبق لشركة "هواوي" أن تفوقت على "أبل" الأميركية في وقت سابق من العام الحالي، وتخشى "سامسونغ" أن تنافسها "هواوي" على الصدارة بعدما صارت تكسب زبائن أكثر وتطلق أجهزة بمزايا ثورية بأسعار مشجعة.
 
ولا تزال شركة "أبل" في صدارة شركات الهواتف على مستوى الأرباح، إذ تحقق 62 في المائة من الأرباح العالمية، بينما تصل نسبة سامسونغ إلى 17 في المائة، وفق ما نقل موقع "شوزن إلبو" الكوري الجنوبي.
 
وقبل عامين فقط، كانت حصة سامسونغ من أرباح الهواتف الذكية تصل إلى 28.8 في المائة من الإجمالي العالمي بينما لم تكن حصة الشركات الصينية من الأرباح تتجاوز 7.9 في المائة.
 
وفي الوقت الذي تحقق فيه هواوي أرقاما مشجعة في السوق، لم تستطع سامسونغ أن تحقق الأداء المأمول بالاعتماد على هاتفها "غالاكسي إس ناين".
 
وتقوم استراتيجية الشركات الصينية على توجيه منتجات متوسطة التكلفة إلى السوقين الهندية والصينية، أما الأجهزة الباهظة فتوجه إلى أوروبا ومناطق أخرى ذات قدرة شرائية مرتفعة.