د.ياسين سعيد نعمان

مشكلة اليمن هي أنها ، على خلاف مع تاريخها، أمة تراخى إهتمامها بالدولة بعد أن كانت من أولى الأمم التي أقامت الدولة وشيدت أركانها واستنبطت قواعدها وأحكامها ، فسادت ، حتى أن هذه البقعة من العالم لم تعر...

المأساة اليمنية ، هل تتحول إلى كوميديا ؟؟ لم أتصور في يوم من الأيام أن يقف اليمنيون هكذا بلا حيلة أمام مأساة بلدهم ، يغادرون مسرح التاريخ ليسترخوا أمام مجريات الاحداث ، كما لو أنهم يشاهدون كوميديا لا...

لمواجهة جائحة الكورنا أغلقت معظم بلدان العالم على نفسها الابواب ، وأغلقت على سكانها منازلهم ، وعطلت الأعمال والأنشطة الاقتصادية والتجارية ، إلا في حدود ضيقة ، ومنعت التواصل الإجتماعي ، وهي إجراءات است...

ملاحظات على هامش بيان لقاءات الاردن .. لنتذكر أن مباحثات السلام في استوكهولم ، وما خرجت به من اتفاقات ، كانت قد وصفت بأنها محطة على طريق الحل الشامل .. ذلك ما خاطب به الجهد الدولي العالم يومذاك ، و...

بحسابات مختلفة ، ومشاعر متناقضة .. وسط دموع وابتسامات ، وهتافات باستقلال بريطانيا وأخرى مشحونة بتأوهات وشجن الفراق ، غادرت بريطانيا الاتحاد الاوربي ليلة امس ٣١ يناير ٢٠٢٠ الساعة الحادية عشرة مساء ،...

إستمعت اليوم إلى حديث الأخ محافظ مارب الصديق سلطان العرادة الذي جمعتني به رفقة قديمة منذ أيام مجلس نواب ما بعد الوحدة ، وكم هي السعادة التي شعرت بها وهو يتحدث بتلك الروح عن الأوضاع في مارب كقائد يتحرك...

لنتذكر كيف ضج الكثيرون محذرين من تدهور الاوضاع الانسانية ومن كوارث جسيمة حينما كانت قوات الحكومة العام الماضي ، مثل هذا الوقت ، على مشارف مدينة الحديدة ، ولم يكن يفصلها عن الميناء غير بضعة كيلومترات...

فاجعة مأرب .. المصائب من حيث الأمان . لا يمكن النظر الى ما حدث في مارب من مجزرة بشعة إلا بأنها إصرار حوثي على منازلة نهائية .. بمعنى أن الحديث عن السلام بالنسبة لهم يجب أن يتم في خط مستقيم ينتهي إلى ا...

الاستاذ المحامي أحمد الوادعي إنسان كبير في زمن صغير ، حينما يكون المعيار هو الحلم وفرص تحقيقه..  بحجم ثقافته وانسانيته ونزاهته، بحجم العلوم الانسانية والمعرفة القانونية والدستورية التي يتمتع ب...

في عام ١٩٩٧، كانت المرة الثالثة التي ألتقي فيها مع جار الله عمر منذ ما بعد حرب ١٩٩٤ .  كان ذلك في المغرب العربي ، في مدينة الدار البيضاء ، حيث انعقد المؤتمر القومي العربي - الإسلامي في ذلك الع...