وسط الأفراح الحضرمية الشعب يعانق الذهب

الاثنين 27 يناير 2020 4:56 م
عادت النوارس الحضرمية الى التحليق عاليا في سماء سيئون لتعانق كأس الدوري التنشيطي وسط أفراح الحضارم وأهازيجهم الرائعة التي زينت منافسات الدوري ومنحته طابعا خاصا وفي عصرية سيئؤنية إمتلا فيها الأستاذ الأولمبي ورددت جنباته صدى صوت أبناء الوادي والساحل تؤازر بقوة أبيض حضرموت وتنشد الأغنيات الحضرمية الرائعة ولم يخيب الأبيض آمالهم وسعى جاهدا وجادا لتحقيق اللقب وأسعاد كل تلك الجماهير الوفية ومنحها الذهب في ليلة شعباوية من ذهب ..
عصر يوم الأحد كانت نوارس حضرموت على موعد مع المجد والبطولة المطلقة بتتوج شعبها بطلا للدوري التنشيطي الذي إستضافته عروس الوادي مدينة سيئون على أستاذها الأولمبي أمام وحدة عدن بضربات الترجيح بحضور حضرمي كثيف إمتزج ساحلا وواديا بوتيرة عالية وروح حضرمية واحدة حولت النهائي الى عرس حضرمي كبير إحتفت عاصمة الوادي بوجوده وأهازيجه الشعبية الرائعة  .. الشعباوية كانوا على قدر المسئولية وقدموا مباراة منضبطة تكتيكيا .. حافظوا على نظافة مرمامهم طيلة الوقت الأصلي والإضافي وصولا الى ضربات الترجيح ليتوجوا أبطالا للدوري عن جدارة وإستحقاق بعد الفوز على الإتحاد والتلال وأهلي صنعاء والتعادل مع الوحدة في دوري المجموعتين في وقت ضيق وقياسي لكنهم أبوا الا أن يتوجوا بالكأس ويعودوا الى التحليق العربي الأسيوي...
ديس المكلا وساحل حضرموت ينتظر على أحر من الجمر وصول الأبطال الى المكلا لتطوف الجماهير بهم كل الشوارع في ليلة يتوقع أن تكون صاخبة يغلفها الحماس والحب والأفراح وياحضرموت أفرحي ..
تحية لربان السفينة وقائدها الشاب المثابر / عامر بن مرضاح /رئيس النادي ولإدارته النشطة والشابة وتحية للمدرب الكابتن / أنور عاشور/ ولجهازه الفني والطبي وتحية خاصة لفرسان الذهب نجوم النوارس في كل مركز وتحية حب ووفاء للمدفعجي الكابتن الرائع / صالح بن ربيعة / الذي كان دوره وتوجيهاته ونصائحه لأبنائه اللاعبين أكثر من رائعة وسديدة ودرفت عيونه الدموع مع كل إنتصار للنوارس وهكذا هم النجوم الكبار لوجودهم مفعول السحر وعاش قاهر سور الصين العظيم ..