الفقر والجوع يسيطر على المحافظات الجنوبية وكفاح للبقاء على قيد الحياة..

Friday 26 November 2021 11:00 pm
الفقر والجوع يسيطر على المحافظات الجنوبية وكفاح للبقاء على قيد الحياة..
أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أن الجوع في اليمن أزداد لدى شرائح واسعة من المجتمع المحلي، بالتزامن مع ارتفاع الأسعار عالميا، والغلاء الناجم عن تدهور أسعار الصرف. وقال البرنامج أن "مستوى الحاجة، مرتفع، مع اعتماد العائلات على المساعدات الغذائية من برنامج الأغذية العالمي للبقاء على قيد الحياة".
ارتفاع أسعار الغذاء أصبح يؤثر في كل أسرة في المحافظات الجنوبية تنتمي للفئات الفقيرة والفئات المتوسطة وبدلاً من ذلك، يمكننا القول بأن الارتفاع يهدد الأمن الغذائي للأسر الميسورة. وهناك عدة عوامل تقف وراء زيادة أسعار المواد الغذائية أبرزها : الزيادة السريعة في معدلات التضخم والانخفاض الكبير في قيمة العملة بالمناطق الجنوبية.
وشمل الارتفاع كافة المواد التموينية دون استثناء؛ وأصبحت متطلبات المعيشة عبارة عن منغصات شهرية يصعب توفيرها لاسيما الأساسية منها، ويشعر رب الأسرة بالدونية في ظل عدم الوفاء بمستلزمات المنزل في ظل عدم وجود الراتب أو ضآلته "إن وجد" وكثرة الالتزامات والأقساط وخلافه.