37string يمني سبورت | قيادة الثورة (الحوثية) تهدد بفصل 400 صحغي وموظف وعامل
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
محمد عزان باحث ومفكر يمني كبير،لا يمكن مقارنة حسين الحوثي به. عزان يغوص في بطون النصوص، ويستخرج عجائب
غالباً ما تعلن المؤسسات والشركات في العالم بأنها مفتوحة للجميع، وأنها تقدم فرصاً متساوية للذين يريدون العمل
بعد مصادقة «الكنيست «الإسرائيلي» على القانون العنصري، المعروف ب«قانون القومية»، تكون دولة
يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بعض وسائل الاعلام ، فتتحول عبر حملات
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

قيادة الثورة (الحوثية) تهدد بفصل 400 صحغي وموظف وعامل

الأربعاء 24 يونيو 2015 09:01 صباحاً
ﺑﺪﺃ ﻣﻮﻇﻔﻮ “ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻨﺸﺮ ”
ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ، ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ
ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺣﺘﻰ ﺻﺮﻑ ﻛﺎﻓﺔ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ
ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻭﺇﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﻣﻦ ﺩﺍﺧﻞ ﻣﺒﺎﻧﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ.
ﻣﻮﻇﻔﻮ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺼﺪﺭ ﻋﻨﻬﺎ ﺻﺤﻴﻔﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ
ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻨﺎﻃﻘﺔ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ، ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻹﺻﺪﺍﺭﺍﺕ
ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ، ﻃﺎﻟﺒﻮﺍ ﺃﻣﺲ ﺑﺼﺮﻑ ﻣﺴﺘﺤﻘﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻴﺔ،
ﻭﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺘﻨﻔﻴﺬ ﺍﻋﺘﺼﺎﻡ ﻣﻔﺘﻮﺡ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺒﻨﻰ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ، ﺑﻌﺪ
ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﺴﺪﻭﺩ ﻣﻊ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ
ﺍﻟﻤﻌﻴﻨﻴﻦ ﻣﻨﺬ ﻭﻗﺖ ﻗﺮﻳﺐ ﻣﻦ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ.
ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻭﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺃﻥ ﻗﻴﺎﺩﺓ
ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺭﻓﻀﺖ ﺻﺮﻑ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻘﺎﺕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﻇﻔﻴﻦ
ﻣﻨﺬ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺻﻨﻌﺎﺀ ﻣﻨﺬ ﺣﻮﺍﻟﻲ
ﺗﺴﻌﺔ ﺃﺷﻬﺮ.
ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ، ﺃﻥ ﻗﻴﺎﺩﺍﺕ ﺣﻮﺛﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ
ﻫﺪﺩﺕ ﺑﻔﺼﻞ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 400 ﻣﻮﻇﻒ ﻭﺻﺤﻔﻲ ﻓﻲ
ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ.
ﻭﺣﻤﻞ ﺑﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ‏«ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ
ﻭﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﺔ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﻋﻦ
ﺍﺿﻄﺮﺍﺭﻫﻢ ﻟﺘﻨﻔﻴﺬ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ، ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺇﻫﻤﺎﻟﻬﺎ
ﻭﺗﻘﺼﻴﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﺎﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ
ﻭﺻﺤﺎﻓﻴﻴﻬﺎ ‏».
ﻭﻗﺎﻝ ﻣﻮﻇﻔﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ، ﺃﻥ ﻧﺎﺋﺐ ﺭﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ
ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﻓﻴﺼﻞ ﻣﺪﻫﺶ ﺗﻮﻋﺪﻫﻢ ﻳﻮﻡ ﺃﻣﺲ ﺑﻔﺾ
ﺍﻋﺘﺼﺎﻣﻬﻢ ﺑﺎﻟﻘﻮﺓ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺘﺨﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻮﻥ ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ.
ﻭﺃﻭﺿﺤﻮﺍ، ﺃﻥ ﻣﺪﻫﺶ ﺣﻀﺮ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﻣﺴﻠﺤﻴﻦ ﺣﻮﺛﻴﻴﻦ
ﻭﻫﺪﺩﻧﺎ ﺑﺎﻟﺴﺠﻦ ﻭﺍﻟﻘﺘﻞ ﺇﺫﺍ ﻟﻢ ﻧﻔﺾ ﺍﻻﻋﺘﺼﺎﻡ ﻭﺗﻮﻋﺪﻧﺎ
ﺑﻤﺼﻴﺮ ﻣﺸﺎﺑﻪ ﻟﻠﺰﻣﻼﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﺤﺘﺠﺰﻫﻢ ﺍﻟﻤﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﻣﻨﺬ
ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﻮﻋﻴﻦ.
ﻭﻫﺪﺩ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻮﻥ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﻴﻔﺔ، ﺑﺈﻳﻘﺎﻑ
ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻭﺍﺻﺪﺍﺭﺗﻬﺎ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﻟﻢ ﺗﺴﺘﺠﺐ
ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﺔ ﻟﻤﻄﺎﻟﺒﻬﻢ