37string يمني سبورت | تقديرا لمشواره الرياضي الطويل.. يافع تكرم ابنها النجم الكروي محمد حسن عبدالله أبو علاء
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
النحيب لا يعني أكثر من انهم فقدوا الدجاجة التي تبيض ذهباً . حاصروا جمهورية سبتمبر في قصورهم وشركاتهم وضياعهم
      تكاثرت المنشورات والكتابات التي تتناول المجلس الانتقالي الجنوبي ومعظم هذه الكتابات تنطلق من
    في صنعاء تتحدث قيادات السحق ، عن وحدة وشعب واحد ، ليس حبا في أرض الجنوب ومن يقطنها  ، لكن لأنها مغنم
كما تفتقر اليمن في المرحلة الراهنة للسياسي النزيه الذي يغلب العام على الخاص، فهي كذلك تفتقر للحقوقي الموضوعي
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

تقديرا لمشواره الرياضي الطويل.. يافع تكرم ابنها النجم الكروي محمد حسن عبدالله أبو علاء

السبت 08 يوليو 2017 10:17 مساءً -يمني سبورت : ( 14 اكتوبر/ فرحان المنتصر :)
 
محمد حسن : تكريمي في يافع له وقعه الخاص في النفس .. واشكر كل القائمين عليه
 
 
لبست يافع عصر الثلاثاء أبهى حلتها وتزينت بتيجان صنعتها من ثمرات بنها اليافعي المشهود له بالجودة عالميا، وهي تستقل وتحتفي وتكرم ابنها الرياضي نجم النجوم الهداف محمد حسن عبدالله( أبوعلاء )هداف المنتخب الوطني ونادي الشعلة الرياضي صاحب التاريخ الكبير في الرياضة لاعبا ومدربا وعلى المستوى الإداري.
واكتملت مقومات النجاح للمهرجان الكبير الذي شهده ملعب سوق السلام بحضور جمهور كبير تقدمه الحضور الرسمي المتمثل بالقيادات والشخصيات الاجتماعية في المنطقة وعلى رأسهم مأمور المديرية صالح العيسائي ورئيس مجلس الحراك في لبعوس علي المطري ورئيس نادي ثمر عادل الميسري ومدير مكتب الشباب بالمفلحي د.جمال قاسم.
وفي يوم لن ينساه النجم المحتفى به ولن يخطئه التاريخ الرياضي ليافع قاطبة احتضن ملعب السلام أمس الأول عرس اللقاء الكروي  الكبير  في قيمته ومناسبته الذي توافد إليه نجوم الزمن الجميل من يافع ومن خارجها .
النجوم التي لم يخفت بريقها منذ بزوغ فجرها في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي  وحتى الآن، توافدت للمشاركة في تكريم ابن يافع ونجم المنتخب الوطني وفريق الشعلة محمد حسن أبو علا في مباراة تكريمية لهذا العملاق الذي مثل أبناء يافع وكان خير سفير لوطنه وأهله على كل المستويات رياضيا وأخلاقيا.
 
المهرجان جاء بمثابة رسالة عرفان وشكر من أبناء يافع إلى ابنهم البار محمد حسن ، وكان تكريما معنويا  بقيمة اللاعب المحتفى به وان تأخر إلا انه جاء في موعده المناسب خصوصا والكابتن محمد حسن مازال في جعبته الكثير ليقدمه للرياضة كمدرب اثبت حضوره في قيادة فريق الشعلة خلال المدة الأخيرة، وسيحفزه التكريم إلى بذل الكثير من الجهد والعمل لتحقيق الانجازات له ولفريقه ولبلده.
المباراة التكريمية الحبية كانت مناسبة جميلة ليستعيد السهل الممتنع ذكرياته الأجمل في جلد الشباك وقد استغل أبو علاء مناسبة ظهوره على أرضه وبين جمهوره أحسن استغلال فأبدع وأمتع وسجل الأهداف التي أثبتت انه مهما تقدم به العمر سيظل ذلك النجم الخالد في وجدان عشاق كرة القدم بعد أن خلد اسمه في سجلات تاريخيها كهداف قل نظيره في الوطن.
محمد حسن لم يخلف موعده في يوم تكريمه فأكرم شباك الفريق المنافس برباعية أضاف إليها احد رفاقه هدفا خامسا حسم به اللقاء لصالحهم بنتيجة خمسة أهداف مقابل أربعة، وتخيل مباراة فيها تسعة أهداف سجل منها أبوعلاء أربعة لاشك أن الجماهير صفقت وانشرحت وقالت " بالأربعة أبوعلاء ما أروعه".
بعد نهاية المباراة التي جمعت نجوم يافع في الزمن الجميل منقسمين إلى فريقين بمشاركة بعض اللاعبين من اندية عدن على رأسهم ياسر حسن لاعب نادي الميناء المعتزل، كرمت يافع ابنها محمد حسن عبدالله أبوعلاء بشهادة تقدير وكرة مذهبة ، وتحدث المحتفى به للإعلام مثنيا ومشيدا بالخطوة الجميلة التي قام به أهلها في يافع شاكرا كل من دعم ونظم وساهم في إنجاح الفعالية ، مؤكدا أن للتكريم وقع خاص في نفسه يميزه عن كل تكريم حصل عليه في مشواره الرياضي.

جميع الحقوق محفوظة لـ [يمني سبورت] ©2017