37string يمني سبورت | حذَّروه من العمل بالأوساخ فتجاهلهم وأصبح رجل أعمال.. هذا الرجل لم يعد قادراً على تلبية جميع زبائنه
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

حذَّروه من العمل بالأوساخ فتجاهلهم وأصبح رجل أعمال.. هذا الرجل لم يعد قادراً على تلبية جميع زبائنه

السبت 12 أغسطس 2017 06:22 صباحاً - وكالات :
قالوا له: "دعك من العمل بالأوساخ"، فتجاهلهم وحقق نجاحاً كبيراً. هكذا يختصر التركي فاتح يلدريم قصة نجاحه التي بدأت عندما قرر افتتاح منشأة لإنتاج السماد الطبيعي من روث دودة الأرض، بحسب وكالة الأناضول، التي أشارت إلى أنه أصبح رجل أعمال.
 
وفي فترة قصيرة لا تتجاوز الـ10 أشهر، تمكن يلدريم من تحقيق نجاح لافت، في منشأته بقضاء توشبا في ولاية "وان" شرق تركيا، وبات لا يستطيع تلبية قسم من الطلبيات التي صارت تنهمر عليه من مختلف الولايات.
 
وقال يلدريم إنه كان يبحث عن عمل جديد على الإنترنت، حيث صادف هذه الفكرة التي راقت له.
 
ورغم تحفُّظات ذويه وأصدقائه الذين نصحوه بتجنُّب "العمل بالأوساخ"، فإنه قرر خوض التجربة، لا سيما بعد زياراته منشآت شبيهة، والاطلاع على تجارب الآخرين في هذا القطاع.
 
ولفت إلى أنه بدأ بمبلغ متواضع نسبياً، قدره 30 ألف ليرة تركية (8500 دولار)، واشترى 200 ألف دودة، فيما وصل عددها إلى مليونين خلال 10 أشهر.
 
وأوضح يلدريم أن سماد دودة الأرض مفيد جداً في الزراعة، حيث يرفع نسبة الإنتاج ما بين 40 و70%.
 
وذكر يلدريم أنه أنتج 30 طناً من السماد في 10 أشهر، وباعها إلى ولايات مختلفة.
 
وفي ظل الطلبيات المتزايدة، قال إنه يخطط لتوسعة المنشأة والانفتاح على السوق الإيرانية المجاورة.