37string يمني سبورت | سكان غوام يخشون الأعاصير أكثر من "الزعيم المجنون"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
   -  من المواقف الطريفة التي مررت بها مؤخرًا أنني بالأمس القريب عزمت على متابعة ما يسمى بـ ( أولمبياد
   احتفلت سفارة اليمن في لندن اليوم الجمعة بالذكرى الرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة .
× شكلت زيارة محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني لوادي حضرموت منعطفا هاما وحدثا تاريخيا بارزا
 من غير المعقول أن تظل أبواب الطريق صوب معاشيق وحيث هو ملعب نادي التلال العريق ، موصدة في وجه التلاليون
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

سكان غوام يخشون الأعاصير أكثر من "الزعيم المجنون"

الأحد 13 أغسطس 2017 03:01 صباحاً
 
قال سكان في جزيرة غوام الأميركية الواقعة في المحيط الهادئ ويخطط النظام الكوري الشمالي لإطلاق صواريخ تصل إلى جوارها، إن مجابهة الزعيم "المجنون" كيم جونغ-أون أسهل من مواجهة إعصار.
وتقول على سبيل المزاح جانيس فوروكاوا، وهي ربة منزل في الثامنة والخمسين من العمر تعد رزمة طوارئ لمواجهة الأعاصير في منزلها في بيتي (غرب غوام) لفرانس برس "بكل صراحة، أكثر ما يقلقني هو ما تتقاذفه الرياح العاتية وقت الإعصار وليس الصواريخ التي يهدد كيم جونغ-أون بقصف غوام بها".
 
ويشاركها رولاندو زيبيدا (57 عاما) الرأي. ويصرح هذا المدّرس "كيم جونغ-أون مجنون مثلما الأعاصير هوجاء، لكنني أخشى الأعاصير أكثر منه كونها تشكل تهديدا فعليا".
 
ورغم تهديدات بيونغ يانغ، يبدو الهدوء سيد الموقف في غوام التي تستعد لموسم الأعاصير حتى لو كان الأسقف مايكل بيرنز دعا كهنة الجزيرة ذات الغالبية الكاثوليكية إلى الصلاة من أجل السلام ونظم تجمعا لهذا الغرض في العاصمة هاغاتنا الأحد.
 
وأكد البيت الأبيض من جانبه السبت أن القوات الأميركية "على استعداد" لحماية غوام.
 
وقد أجرى الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتصالا هاتفيا مع محافظ الجزيرة إيدي كالفو أكد له خلاله أن "القوات الأميركية على استعداد لضمان السلم والأمن في غوام، كما في بقية الأراضي الأميركية".
 
وحاول المحافظ كالفو شخصيا تهدئة الاوضاع لطمأنة السكان البالغ عددهم 162 ألفا، مفضلا التركيز على اقتراب موسم الأعاصير.
 
وأُعِّد نظام إنذار في حال تعرض غوام لهجوم كوري شمالي، حسب ما ذكرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية التي نشرت الجمعة على موقعها الإلكتروني سلسلة من التدابير الواجب اتخاذها لدى وقوع هجوم نووي.