37string يمني سبورت | نجل الشهيد عيسى محمد سيف يعلق على مقتل صالح
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية

آخر الأخبار
مقالات الرأي
        من المفارقات الفاصلة في تاريخ الشعوب تبرز تلك الأحداث التي تنشب بعفوية و تكون مستندة الى سبب
الجامعة العربية نائمة وبُوليفيا اليوم جمعت مجلس الأمن من أجل القدس في نيويورك بوليفيا من أمريكا اللاتينية يا
بالنظر إلى الجرائم البشعة التي ارتكبها صالح ونظامه وقادته العسكريون وفي مقدمتهم مهدي مقولة وعبدالله ضبعان
    لا يقرأ الناس التاريخ في وطني، و لا يتعظون؛ لا في جنوب اليمن و لا في شماله. لعل ما حدث لعلي عبدالله صالح
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

نجل الشهيد عيسى محمد سيف يعلق على مقتل صالح

الجمعة 08 ديسمبر 2017 02:40 صباحاً
علق نجل الشهيد عيسى محمد سيف على مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، على يد مليشيات الحوثي الاثنين الماضي في صنعاء.
 
وعبر حمدان عيسى، الصحفي والناشط المجتمعي وعضو اللجنة المركزية في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، عن موقفه في منشور له على صفحته في الفيس بوك، قال فيه: "لا شماتة في الموت.. تبقى مشاهد القتل مؤلمة.. ومشهد الموت مؤثر،، إننا لله وانا إليه راجعون".
 
وأكد عيسى بأنه مستحيل ان نسخر ونتشمت بالقتل حتى لو كان المقتول قاتل وارتكب جرائم طوال فترة حكمه، ولا يعني قتل علي عبدالله صالح يعتبر تم الاخذ بالثأر لجميع من قتلهم او اخفائهم قسرا طوال حكمه ولن ينام الشهيد عيسى محمد سيف قائد حركة 15 أكتوبر 1978 الناصرية وجميع رفاقه من الشهداء وغيرهم من المكونات الاخرى قريري العين إلا بتحقيق المشروع المدني الذي ناضلوا وضحوا من أجله ... وحلم به الشهيدان الحمدي وعيسى.
 
وأضاف بقوله "لن نكل ولن نمل حتى يتم الكشف عن اماكن دفن جثامينهم التي لا نعرف حتى الان عنها شيئا كحق إنساني عادل واظهار الحق ونصرة العدالة وفقا لمبادئ العدالة الانتقالية، والعمل على دفنهم بشكل لائق تكريما لما قدموه من نضالات وتضحيات خاصة وأن المعلومات تؤكد أنه تم اعدامهم ودفنهم بمقابر جماعية".
 
ولاقى هذا الموقف إستحسانا كبير من المتابعين، لا سيما وأن علي عبدالله صالح هو من أمر بقتل عيسى محمد سيف ورفاقه عقب حركة 11 أكتوبر 1978م، وأخفى جثامينهم حتى اليوم.