37string يمني سبورت | مطالبة عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب إلى "الزر النووي"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 ما اعرفه عن الفشل الكلوي انه مرض له نصيب من عباد الله في كل الارض، وبه يموت عدد لا بأس به من الناس، وهو داء
  أعذرني أخي وصديقي البشوش أبداً أمين أحمد عبده أن أزورك وأسأل عنك عبر عمودي هذا، مستميحاً العذر منك لعدم
  أي ذنب اقترفه هذا الرجل لكي يمنع من العودة الى عدن؟.   هل كان لصا؟ هل كان فاسدا؟   هل هرب من عدن حينما
  الضمير في "منها" يعود إلى بعض الأقطار العربية التي دمّرتها الحروب ومزقتها الانقسامات . أما ماذا سيتبقى
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

مطالبة عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب إلى "الزر النووي"

متظاهرون مناهضون لتنظيم المنتدى الاقتصادي العالمي 2018 في سويسرا وسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العاصمة السويسرية برن، 13/01/2018
الأحد 14 يناير 2018 03:19 صباحاً -يمني سبورت:
دعا فريق من المتقاعدين العسكريين الأمريكيين كانوا يعملون في البرامج النووية لبلادهم الكونغرس إلى فرض قيود على إمكانية وصول الرئيس دونالد ترامب إلى "الزر النووي".
 
وكتب 17 عسكريا في رسالة موجهة إلى الكونغرس ومنشورة على الموقع الإلكتروني لمؤسسة Global Zero الحقوقية المؤيدة لنزع السلاح النووي: "لقد أعربنا قبل الانتخابات عن قلقنا إزاء أهلية دونالد ترامب لتولي مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة.. وأخطرنا بضرورة منع وصوله إلى ما يسمى بـ"الزر النووي". وبعد سنة على توليه الرئاسة، تزايدت مخاوفنا وعلينا أن نثير الموضوع مجددا".
 
وأشار العسكريون المتقاعدون إلى أن ترامب "يتجاهل السياسة والدبلوماسية الدوليتين بعناد ويطلق تهديدات نووية على نطاق واسع عوضا الاهتمام بتثقيف نفسه في المسألة النووية".
 
واعتبر أصحاب الرسالة أن بعض خطوات الرئيس "تشكل تهديدا واضحا على الأمن القومي والدولي"، مذكّرين بتصريح ترامب الأخير حول "زره النووي الأكبر من ذاك الذي في حوزة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون".
 
كما أشاروا إلى خطورة الوضع القائم، نظرا لأن الرئيس هو الشخص الوحيد في الولايات المتحدة، المتمتع بالصلاحيات التي تتيح له توجيه الضربة النووية.
 
وتقدم العسكريون بـ"عدد من المقترحات الجيدة إلى الكونغرس التي تقيد الصلاحيات الرئاسية في المسألة النووية"، وبينها تبني تشريعات تقتضي مواقفة الكونغرس على قرار إعلان الحرب النووية أو حتى "الإلغاء التام للقاعدة التي تسمح للولايات المتحدة بالمبادرة إلى استخدام السلاح النووي ضد الطرف الآخر".
 
وأشار العسكريون إلى أن التدابير المذكورة "قد حصلت على تأييد واسع بين أوساط الخبراء".
 
المصدر: نوفوستي