37string يمني سبورت | مطالبة عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب إلى "الزر النووي"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

تقارير
آخر الأخبار
مقالات الرأي
 همس اليراع       لم أعرف اسم رئيس الوزراء الجديد ولا صورته، سوى من بعض الظهور المتواضع أثناء جلسات
    هذا الثلاثاء ، كان يوما رياضيا بامتياز، لارتباطه بالمباراة النهائية لبطولة كأس الرئيس للكرة الطائرة
  كنت مع صديقي مازن عكبور نشد حبل السياسة كل من طرف وفي خضم النقاش قاطعته لأني تذكرت خبر وقلت له: أتدري أن
      نتسأل ونستغرب كم من الوقت, يمر ويستقطع من أعمارنا وفي غفلة؟ دون استقلال وفائدة منه؟ نتسأل عن كم من
اختيارات القراء في تقارير
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

مطالبة عسكرية أمريكية بتقييد وصول ترامب إلى "الزر النووي"

متظاهرون مناهضون لتنظيم المنتدى الاقتصادي العالمي 2018 في سويسرا وسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العاصمة السويسرية برن، 13/01/2018
الأحد 14 يناير 2018 03:19 صباحاً -يمني سبورت:
دعا فريق من المتقاعدين العسكريين الأمريكيين كانوا يعملون في البرامج النووية لبلادهم الكونغرس إلى فرض قيود على إمكانية وصول الرئيس دونالد ترامب إلى "الزر النووي".
 
وكتب 17 عسكريا في رسالة موجهة إلى الكونغرس ومنشورة على الموقع الإلكتروني لمؤسسة Global Zero الحقوقية المؤيدة لنزع السلاح النووي: "لقد أعربنا قبل الانتخابات عن قلقنا إزاء أهلية دونالد ترامب لتولي مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة.. وأخطرنا بضرورة منع وصوله إلى ما يسمى بـ"الزر النووي". وبعد سنة على توليه الرئاسة، تزايدت مخاوفنا وعلينا أن نثير الموضوع مجددا".
 
وأشار العسكريون المتقاعدون إلى أن ترامب "يتجاهل السياسة والدبلوماسية الدوليتين بعناد ويطلق تهديدات نووية على نطاق واسع عوضا الاهتمام بتثقيف نفسه في المسألة النووية".
 
واعتبر أصحاب الرسالة أن بعض خطوات الرئيس "تشكل تهديدا واضحا على الأمن القومي والدولي"، مذكّرين بتصريح ترامب الأخير حول "زره النووي الأكبر من ذاك الذي في حوزة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون".
 
كما أشاروا إلى خطورة الوضع القائم، نظرا لأن الرئيس هو الشخص الوحيد في الولايات المتحدة، المتمتع بالصلاحيات التي تتيح له توجيه الضربة النووية.
 
وتقدم العسكريون بـ"عدد من المقترحات الجيدة إلى الكونغرس التي تقيد الصلاحيات الرئاسية في المسألة النووية"، وبينها تبني تشريعات تقتضي مواقفة الكونغرس على قرار إعلان الحرب النووية أو حتى "الإلغاء التام للقاعدة التي تسمح للولايات المتحدة بالمبادرة إلى استخدام السلاح النووي ضد الطرف الآخر".
 
وأشار العسكريون إلى أن التدابير المذكورة "قد حصلت على تأييد واسع بين أوساط الخبراء".
 
المصدر: نوفوستي