37string يمني سبورت | بعد رحيل فينغر.. هل يفوز ميسي بكأس العالم
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
    تحل علينا اليوم مناسبة عزيزة على قلوبنا ففي مثل هذا اليوم  الخامس والعشرون من مايو من العام 2015م قبل
  الطفولة هي النواة الأولى للمجتمع المتجدد التي ان حسن بذرها حسنت بها الحياة .. حيث يحلو لبعض الاباء ان يطلق
 إلتقينا بعد طول فراق .. هو رياضي أدمن الرياضة حتى النخاع وشغوف جداً بمتابعة كل أحوال دوران المستديرة وعلى
توقعنا تتهذب النفوس وتستفيد من روحانيه هذه الأيام المباركه. ...   ولكن طالما النفوس بها الكثير والكثير من
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بعد رحيل فينغر.. هل يفوز ميسي بكأس العالم

السبت 21 أبريل 2018 01:40 مساءً

 
وأخيرا، قرر المدرب الفرنسي أرسين فينغر أن يغادر قلعة "المدفجعية" بعد 22 عاماً قضاها في تدريب فريق أرسنال الإنجليزي.
وبعد هذه المدة الطويلة التي قضاها الثعلب الفرنسي مع أرسنال ولم يحقق لقب الدوري خلالها سوى ثلاث مرات، تفتحت قريحة الكثير من محبي كرة القدم في العالم عن العربي عن العديد من الأمنيات الطريفة والتي برأيهم لم تعد "مستحيلة التحقيق"، بعد ما تحققت أمنية كارهي فينغر بالرحيل عن ناديهم.

ومن الأمنيات الطريفة التي رصدها موقع "سبورت 360" الرياضي ومواقع أخرى:

- فوز النجم الأرجنتني ليونيل ميسي ومنتخب التانغو بكأس العالم أو كوبا أميركا على أقل تقدير بعد غياب طويل عن منصات التتويج القارية.

- فوز يوفنتوس الإيطالي بكأس أمم أوروبا بعد أن خسر نهائيين في السنوات الأخيرة وخروجه الدراماتيكي من ربع نهائي هذا الموسم أمام ريال مدريد

- اعتزال الحارس المخضرم جيانلويجي "جيجي" بوفون بعد أن وصل لسن الأربعين.

- أن يتوج فريق فرنسي بلقب دوري الأبطال، إذ لم يحقق هذا اللقب سوى نادي مرسيليا في مناسبة يتيمية لم يكررها أي ناد آخر في فرنسا.

- أن يتوج نادي ليفربول بلقب الدوري الإنجليزي، فهذا النادي العريق لم يلامس اللقب منذ أكثر من ربع قرن.

- أن يغادر ميسي نادي برشلونة ويلعب مع فريق آخر، وهذا أمر يبدو مستحيلا ودون خرط القتاد.

- أن يفوز المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر بأي نهائي سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات، علما أنه نجح بإيصال المنتخب المصري إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عاما.

- أن يصل منتخب عربي إلى دور الربع النهائي في بطولات كأس العالم، إذ لم يتجاوز طموح العرب حتى الآن الدور الثاني.

- أن يحصل البرازيلي كاسيميرو، لاعب ريال مدريد، على بطاقة حمراء، فهو رغم خشونته في كثير من الأحيان كان ينجو من الطرد.