37string يمني سبورت | انطلاق عدن نت .. الاعلان المفاجئ في عدن " صورة"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

أخبار محلية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
خلال الأيام الماضية تابعت الكثير من المواقف الشعبية في المقام الأول ؛ ثم الإعلامية المتمثلة بآراء الكتاب
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
اختيارات القراء في أخبار محلية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

انطلاق عدن نت .. الاعلان المفاجئ في عدن " صورة"

الخميس 14 يونيو 2018 12:56 مساءً -يمني سبورت:
حصل يمني سبورت ، صباح الخميس، على صورة للوحة اعلانية تروج لـ عدن نت ، الخدمة المتطورة للأنترنت اللاسلكي التي كانت الحكومة اعلنت عنها قبل مدة غير قصيرة لكن انطلاقها تأخر رغم اكتمال التجهيزات الفنية بحسب مطلعين.
وكان أعلن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات اليمني لطفي باشريف، أن شهر مارس الماضي سيشهد افتتاح شركة إنترنت جديدة باسم «عدن نت»، مؤكداً أن الشركة ستكون خاصة بالمحافظات المحرّرة، وتتميّز بسرعة الإنترنت ومساحة تحميل أكبر وبقيمة اشتراك مخفّضة. 
وقال في بيان صحافي في شهر فبراير الماضي : «تم استكمال عملية ربط الكابل البحري بنسبة 100 في المئة، وإطلاق شركة إنترنت سيكون خلال أيام».
واعتبر أن هذه الخطوة «ستساهم في تخفيف الضغط على الإنترنت وزيادة سرعته في المحافظات المحرّرة، كما أنها ستحرم ميليشيات الحوثي الانقلابية التي تتحكّم بشركة «يمن نت»، المشغّل الوحيد للإنترنت في اليمن، من إيرادات خدمة الإنترنت التي تسخّرها لاجندتها الخاصة».
ويعدّ الكابل البحري الدولي (أيه إيه إي أون) المشروع التقني الأضخم في اليمن، وسيتم افتتاحه قريباً، إذ تم ربط محطّة عدن بالكابل، لتصبح عدن واليمن كله في وضع أفضل في الاتصالات الدولية. ويوفّر الكابل لعدن واليمن 1800 غيغابايت في الثانية، وسعات التواصل مع العالم تفوق ما لدى البلد حالياً بأربعين مرّة، وبكلفة تصل إلى خمسين مليون دولار تقريباً شاملة الالتزامات المحلية على الدولة، سدّدها اليمن كاملة من أرباح «الشركة اليمنية للاتصالات الدولية» (تيليمن).
ويربط المشروع بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، ويقدّم خدمات إنترنت سريعة ورخيصة، ويعفي اليمن من الاستئجار من السعات الحرارية من الجيران، ويوفّر عليه ملايين الدولارات، وسيخلق فرص عمل جديدة. وأسّست شركة «يمن نت» عام 2001 لتختصّ بإدارة خدمات الإنترنت وتراسل المعطيات في كل أنحاء اليمن، ولتقدّم الخدمات التي يقدّمها مزوّدو خدمات الإنترنت في العالم كالإنترنت العريض النطاق، وخدمات التراسل (إم بي إل إس)، وخدمات الاستضافة، والإنترنت اللاسلكي وغيرها.