37string يمني سبورت | بلاتر يفضح ملف كاس العالم 2022
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
  - كان اليمن بلداً جميلا رغم كل ما تعرض له من أفعال قبيحة من قبل كبرائه وسادته .  - ظل جماله يقاوم قبح تلك
كل يوم يمر على هذه الحرب يزداد قبول الناس بالحوثي اللعين سيما في مناطق سيطرته .. فالأنموذج الذي تقدمه الشرعية
  ▪خسارة منتخبنا امام الهند ليس نهاية العالم وليس معناه ان منتخبنا كان سيئا .. فهو نفس المنتخب الذي افرحنا
الخدمات الصحية قصور واضح    في أيام مضت وولت, كان كثير من الناس يحمل انطباعا وتصورا جميلا في نفسه عن
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

بلاتر يفضح ملف كاس العالم 2022

الأحد 05 أغسطس 2018 03:13 مساءً

كشف السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن فضيحة جديدة فيما يخص حصول قطر على حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022.

ونشرت صحيفة "تايمز" البريطانية تصريحات جديدة لـ"بلاتر"، نقلتها عن كتابه "الحقيقة"، أكد خلالها أن أعضاء المكتب التنفيذي بالفيفا تجاهلوا نصيحته وقت اختيار الدولة المستضيفة لمونديال 2022؛ حيث أكد لهم أن قطر غير قادرة على استضافة كأس العالم، لكنهم رغم ذلك منحوا أصواتهم لها لتنال تنظيم البطولة.

 

وأضاف "بلاتر" أنه لا يوجد عضو في المكتب التنفيذي قرأ تقرير التفتيش التفصيلي للبلدان المرشحة لاستضافة المونديال؛ لأن التقرير أكد أن قطر لا تستحق وغير قادرة على تنظيم المونديال.

 

ووفق ما نقلته بوابة العين الإماراتية كان السويسري العجوز قد لمح قبل أيام إلى إمكانية وجود صلة بين منح قطر استضافة مونديال 2022 وما حدث بعد ذلك، من إنفاق القطريين المليارات في فرنسا لتوقيع عقد شراء طائرات، وأيضا الاستحواذ على ملكية نادي باريس سان جيرمان.

 

وفازت قطر بتنظيم مونديال 2022 في 2010 عندما كان جوزيف بلاتر رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدما تفوقت على ملفات الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وكوريا الجنوبية واليابان.

 

ولا تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن قضايا فساد ورشاوى لأعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا فيما يتعلق بملف تنظيم قطر لمونديال 2022، بجانب اتهام الدويلة الصغيرة بانتهاك حقوق العمال المهاجرين للعمل في بناء الملاعب، في ظل وجود تقديرات تشير إلى وفاة 250 عاملا سنويا من العاملين في تلك المنشآت