37string يمني سبورت | المقاولون وبيراميدز.. مشاهد "بلا سوابق" بتاريخ الدوري المصري
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
ذات ليلة وفي وقت متأخر, تم أخطاري أن عمك سيصل من أبين مريضا, ومن دون تفكير او تأخير قررت أن أنقله الى مستشفى
لا نريد أن نستعجل النهايات في مشاورات "السلام" على الرغم من كل ما تحمله الظروف المحيطة من دلالات محبطة
أندية عدن لها تاريخ طويل أسود مع الانتهاكات والتجاوزات والاغتصاب والسطو على ممتلكاتها وملاعبها ومقراتها ففي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

المقاولون وبيراميدز.. مشاهد "بلا سوابق" بتاريخ الدوري المصري

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 10:01 صباحاً
لطالما شهدت الملاعب المصرية تهديدات بالانسحاب، أو انسحابات حقيقية، خلال مباريات الدوري الذي انطلق عام 1948، لكن ما شهدته مباراة المقاولون العرب وبيراميدز في الجولة السابعة، الاثنين، فاق كل ما سبق، واستحق أن يدخل تاريخ الكرة المصرية من بابه الواسع.
في ملعب المقاولون بالجبل الأخضر، شرقي القاهرة، بدا المشهد مثيرا وطريفا في آن، نزل الفريقان إلى الملعب، وأجريا إحماء ما قبل المباراة، ثم اصطفا كالعادة، وعزف السلام الوطني، واستعد الجميع لمتابعة مباريات مثيرة، قبل أن يقرر مسؤولو المقاولون فجأة الانسحاب من المباراة، والسبب التحكيم.. في مباراة لم تطلق صافرة بدايتها بعد.
 
ما جرى باختصار أن مسؤولي المقاولون اتخذوا القرار بالانسحاب، الذي لم ينفذ لاحقا كما توقع الجميع، بسبب عدم وجود الحكم الخامس الإضافي ضمن طاقم التحكيم التونسي المكلف بإدارة اللقاء.
 
وكانت لجنة الحكام الرئيسية في الاتحاد المصري كلفت طاقم تحكيم تونسي بقيادة الصادق السالمي بإدارة المباراة مع مساعدين اثنين وحكم رابع، دون وجود الحكمين الإضافيين، خلف المرميين.
 
واستقدم الطاقم بناء على طلب من نادى بيراميدز الذي اشتكى من ظلم تحكيمي خلال مباراته السابقة أمام الجونة.
 
وقال علاء نبيل المدير الفني للمقاولون العرب "إن عدم تعيين حكمين إضافيين في مباراة اليوم يعد مخالفة صريحة للائحة التي بدأت بها البطولة حيث أقيمت جميع المباريات بوجود الحكم الإضافي".
 
وشدد نبيل على أن فريقه يتسمك بحقه في لعب المباراة بوجود الحكم الإضافي "حفاظًا على حقوقه وتطبيقًا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الأندية"، مبديا دهشته لهذا "الموقف الغريب".
 
وتابعت الجماهير القليلة في الملعب، والمشاهدون على شاشات التلفزيون، لدقائق طويلة ما بدا أنها مفاوضات بين جهة ما وبين الجهاز الإداري للمقاولون من أجل إقناعه بلعب المباراة.
 
وسُمع  نبيل شخصيا يتحدث في الهاتف مرات عدة، وسط محاولات حثيثة من مراقب المباراة بإقناع الفريق بعدم الانسحاب من المباراة التي لم تبدأ بعد.
 
وأبدى نبيل دهشته من سرعة استقدام الطاقم التونسي، وكيفية دخوله البلاد لإدارة المباراة، فيما سمعت بوضوح عبارته الاستنكارية "إيه القرف ده!".
 
وفى النهاية، وعقب محاولات مضنية دامت دقائق، قرر الجهاز الفني للمقاولون خوض المباراة دون وجود الحكم الإضافي، "مع حفظ حقهم في الاعتراض".
 
وسجل البرازيلي ماركوس دا سيلفا كينو (64) هدف الفوز لبيراميدز الذي رفع رصيد الى 15 نقطة وضعته في الصدارة، في حين توقف رصيد المقاولون العرب عند 7 نقاط وتراجع إلى المركز الحادي عشر.
 
لكن "الدراما" لم تنته بعد نهاية اللقاء، إذ نقلت مواقع مصرية عدة عن نبيل ومسؤولي المقاولون عزمهم التقدم باحتجاج رسمي لاتحاد الكرة المصري، والمطالبة بإعادة المباراة التي لم تشهد، لحسن الحظ، وقائع تحكيمية جدلية.
 
يشار إلى أن قانون كرة القدم يؤكد إمكانية إدارة المباراة بحكم واحد فقط، حتى من دون مساعدي الخطوط، وفق ما ذكر الحكم الدولي المصري السابق جمال الغندور لفضائية "بيراميدز".
 
لكن لوائح مسابقة الدوري المصري تفرض وجود حكمين إضافيين خلف المرميين، وهو ما سيطلق بلا شك جدلا واسعا خلال الأيام المقبلة، في أزمة جديدة، وإن كانت بلا سوابق، تضاف لأزمات التحكيم المصري الشهيرة.