37string يمني سبورت | رقم تاريخي مفجع يؤكد "حقيقة راموس"
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
ذات ليلة وفي وقت متأخر, تم أخطاري أن عمك سيصل من أبين مريضا, ومن دون تفكير او تأخير قررت أن أنقله الى مستشفى
لا نريد أن نستعجل النهايات في مشاورات "السلام" على الرغم من كل ما تحمله الظروف المحيطة من دلالات محبطة
أندية عدن لها تاريخ طويل أسود مع الانتهاكات والتجاوزات والاغتصاب والسطو على ممتلكاتها وملاعبها ومقراتها ففي
   الكتابه عن الموتي تشعرني بالحزن والالم وخصوصآ عندما نكتب عن اوناس لهم علاقه بالرياضه وجمعتنا معهم
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

رقم تاريخي مفجع يؤكد "حقيقة راموس"

الخميس 20 سبتمبر 2018 10:21 صباحاً
 
أمام روما في أولى مباريات ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا فعلها سيرخيو راموس.. رقم جديد يحققه اللاعب المثير للجدل دخل به تاريخ بطولة الأندية الأشهر في العالم، ولكن من باب لا يشرف كثيرا.
راموس، 32 عاما، المعروف بلعبه الخشن الذي يصل إلى حد العنف في كثير من الأحيان كان على موعد مع رقم قياسي فريد من نوعه، الأربعاء، ربما يؤكد حقيقة طريقة لعبه التي يعرفها الكثيرون.
 
ففي الدقيقة 23 من عمر المباراة التي استضافها ملعب "سانتياغو برنابيو" أشهر حكم المباراة البطاقة الصفراء في وجه راموس بعد خطأ عنيف بحق لاعب روما ستيفن نزونزي، لتصبح تلك البطاقة الصفراء رقم 37 في تاريخ راموس بدوري الأبطال.
 
وبهذه البطاقة بات راموس رسميا اللاعب الأكثر حصولا على بطاقات صفراء بتاريخ دوري أبطال أوروبا بعدما تجاوز نجم مانشستر يونايتد بول سكولز الذي سبق أن تلقى 36 بطاقة صفراء عبر تاريخه، كما نقلت صحيفة "آس".
 
راموس، الذي تبدو مسيرته في الملاعب مرشحة للاستمرار لسنوات مقبلة سيبتعد بالتأكيد برقمه القياسي أكثر في الصدارة، علما بأنه لعب إجمالا 115 مباراة في دوري الأبطال، أي أنه يحصل على بطاقة صفراء كل 3 مباريات تقريبا، وهو رقم مذهل بمعايير كرة القدم.
 
قلب دفع ريال مدريد يحمل أيضا رقما قياسيا مشابها في بلده، إذ إنه الأكثر حصولا على البطاقات الصفراء في تاريخ الدوري الإسباني برصيد يفوق 160 إنذارا، ويتكرر الأمر ذاته مع منتخب بلاده الذي لم يحصل أي لاعب في تاريخه على عدد إنذارات يتجاوز إنذارات راموس.
 
يشار إلى أن قائد ريال مدريد أثار ضجة عارمة في نهائي دوري أبطال أوروبا في مايو الماضي، حين تدخل بلعبة خشنة على نجم ليفربول محمد صلاح في منتصف الملعب، ليخرج "مو" من الملعب مصابا، ويفوز ريال مدريد باللقب لاحقا وسط اتهامات عدة لراموس بتعمد إيذاء النجم المصري.