37string يمني سبورت | من هو سولاري مدرب ريال مدريد الجديد؟.. تعرف على خططه المفضلة
من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا

اخبار رياضية
آخر الأخبار
مقالات الرأي
* أثار فرع اتحاد كرة القدم بعدن انتباهي بقراراته الصارمة ضد المخالفين الذين ضربوا بأخلاق ومبادئ التنافس
إنتقاد العلم يجب أن يأتي من شخص خبير ووصل إلى مرتبة عالية في التخصص الذي يمارس النقد فيه فمرحلة النقد أعلى من
همس اليراع       كانت القرارات الأخيرة التي صدرت (مساء الثلاثاء 7نوفمبر 2018م) باسم رئيس الجمهورية المشير
يقف  الشيخ احمدصالح العيسي وراء مشاركاتنا السابقه هو والمخلصين في اتحاد الكره ولجانه كونه  حريص علي
اختيارات القراء في اخبار رياضية
اتبعنا على فيسبوك

تصفح يمني سبورت من :

صحافة نت /  الســـجل 

اليمن الآن قارئ الأيام 

 

من هو سولاري مدرب ريال مدريد الجديد؟.. تعرف على خططه المفضلة

الثلاثاء 30 أكتوبر 2018 08:36 صباحاً

أعلن ريال مدريد التعاقد مع الأرجنتيني سانتياجو سولاري، بدلا من جولين لوبتيجي، وذلك بعد الهزيمة القاسية التي تلقاها الفريق في مباراة كلاسيكو الدوري ضد برشلونة، والتي انتهت بفوز الفريق الكتالوني 5-1، بالإضافة إلى تراجع مستوى الفريق الملكي على الصعيدين المحلي والقاري.

وسولاري هو لاعب سابق في صفوف ريال مدريد، ولد في السابع من أكتوبر 1976، وكان يدرب الفريق الثاني للريال،قبل أن يقع عليه اختيار الإدارة لتولي مهمة قيادة «الميرينجي» بشكل مؤقت، بنفس الطريقة التي تولي بها الفرنسي زين الدين زيدان قيادة الفريق، بدلا من الإسباني رافائيل بنيتيز ليحقق مع العديد من الإنجازات بعدها.

Real Madrid C.F. ع
 
@realmadridarab
 
 

بيان رسمي: جولين لوبيتيغيhttp://bit.ly/JL_RM 

بيان رسمي | نادي ريال مدريد

اطلع على آخر اخبار نادي ريال مدريد لكرة القدم وآخر الصور وأفلام الفيديو ومواعيد المباريات المقبلة وبيع التذاكر.

realmadrid.com
 

مسيرته كلاعب وتألقه مع ريال مدريد

بدأ سولاري مسيرته في إسبانيا باللعب في صفوف أتلتيكو مدريد قادما من ريفر بليت الأرجنتيتي، وذلك في موسم 1998-1999، وقدم اللاعب مستوى مميز مع الروخيبلانكوس، وخاض معه 46 مباراة، قبل أن ينتقلإلى ريال مدريدفي موسم 2000-2001، والذي حقق معه الكثير من الإنجازات، وشارك في 208 مباراة، وفاز ببطولتي دوري ودوري أبطال أوروبا وبطولتي سوبر إسباني وواحدة في أوروبا بالإضافة إلى كأس «أنتركونتيننتال».

وبعد نجاحاته مع «لوس بلانكوس» انتقل اللاعب إلى إنتر ميلان الإيطالي، وعاد بعدها إلى الأرجنتين للعب في صفوف سان لورنزو ومنه إلى أتلانتي المكسيكي ثم بنيارول الأوروجواياني، الذي أنهى فيه مسيرته كلاعب في عام 2011. ومع المنتخب شارك اللاعب في 11 لقاء مع الأرجنتين.

رحلته كمدرب

وبدأ المدير الفني الأرجنتيني مسيرته التدريبية مع ريال مدريد، وتدرج بين الدرجات الدنيا مع الفريق الملكي، وفاز ببطولة الدوري مع الناشئين، وتولى فريق الشباب الثاني في 2015. وقدم الفريق مستويات مميزة معه، ليصعد إلى فريق الشباب الأول، ونجح في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للشباب، قبل أن يسقط أمام باريس سان جيرمان 3-1 ويودع المنافسات.

وبعدها قاد المدرب الفريق الملكي الرديف في موسم 2016-2017. ولكنه لم يقدم الأداء المنتظر في الموسم الأول لينهي الدوري في المركز الـ11، ولكنه نجح في تقديم أكثر من لاعب مميز لعالم الساحرة المستديرة،ومنهم كل من ماريو إيرموسو وأشرف حكيمي وريجيلون بين آخرين.

وفي الموسم التالي أنهى المدرب الموسم في المركز الثامن، أما الموسم الجاري فيصارع مع الفريق الرديف للدخول إلى المربع الذهبي، إذ يحتل المركز الخامس، ويقدم معه الفريق أداء أفضل، ولكنه سيتركه من أجل تولي مهمة قيادة الفريق الأول، ليواصل مانولو دياز مسيرته مع الفريق الثاني.

وبتوليه قيادة «الميرينجي» قد يكون للنجم الشاب فينيسيوس جونيور دور أكبر في الفترة المقبلة، إذ كان يعتمد عليه بشكل كامل مع الفريق الرديف، بينما لم يكن له دور يذكر مع الفريق الأول تحت قيادة لوبتيجي.

خططه المفضلة

يفضل سولاري التنويع بين خطط 4-3-3 و4-2-3-1، ولكن ما يميزه أنه ليس من نوع المدربين الذين يفضلون الثبات على خطة معينة في كل مباريات، حسب تصريحات صحفية سابقة له لموقع «الجرافيكو» إذ قال فيها «في البداية يجب معرفة قدرات ومميزات لاعبي فريقك قبل وضع خطتك، فهم أساس اللعبة، ويتم وضع الخطة من أجل خدمة مهارتهم. وتعتمد الخطة على الثقافة الكروية لكل دولة والبطولة والخصم والملعب الذي تخوض عليها المباراة وخطه المدرب الذي تواجهه، كل هذه العوامل تحدد إن كان عليه أن تلعب بخطة هجومية بشكل كبير 4-4-1-1 على سبيل المثال أو التحول للدفاع على حسب سير اللقاء».

أما العامل المميز لخطط المدير الفني المؤقت للريال فهو اعتماده الدائم على رأس حربة وحيد، ويدعمه أكثر من لاعب يجيد صناعة اللعب، بالإضافة إلى إعطائه أدوار هجومية للظهيرين، وهو ما يناسب الثنائي داني كاربخال ومارسيلو، ولكنه في الوقت ذاته لا يغفل الدور الدفاعي للاعبي الطرفين. ويتميز المدير الفني بالصرامة واهتمامه بالتمركز الجيد للاعبين على أرض الملعب.