قف ايها التاريخ الحالمي لايتكرر مرتين.

الثلاثاء 19 مايو 2020 7:55 م
كتب/ امين الجماعي
-هي امانة القلم لاتزلفآ ولاتقربآ كنت اراقب من بعيد بصمات شخصية ثرية المعارف والاسهامات و قلما تجد لها نظير في التاريخ الانساني الشيخ /طارق الحالمي. الشخصية المتوارية عن الانظار التي نالها مانالها من حب وحتى من تهجم من بعض الصغار في اندية الحالمه لانه حقيقة رياضي لايعترف بالالوان  بقدر حبه لمدينتة وكل شي فيها. 
-من بين شظايا الحرب وتراكمات ارث طويل من المعاناة ومن وسط غبار عزل اليمن عن العالم بل وقضاء تام على كل المتنفسات الرياضية ...كان الجميع يعرف ان العودة بحاجة لرجال وايادي صادقة تعمل في الميدان ...وكان المال عصب الرياضه والحياة  في اوقات عصية وصعبة للغاية ظهر الشيخ /طارق الحالمي الداعم الاول للرياضه في تعز طيلة سنوات الحرب وبلاحدود ايمانآ منه بأن تعز تستحق ورياضييها وشبابها وان دورة ضرورة لابد منها بل هو واجبه تجاه مدينتة والى جانبه العميد/ أنور الشميري الذي سنتطرق اليه في حيز اخر.
-ولاتكاد تذكر فعالية رياضية في مختلف الالعاب على مدار هذه السنوات حتى اللحظه الا ويقترن اسمه بها ...قدم دعم بلاحدود  بالذات لاندية تعز ولبطولات الاحياء التي اعادت الامل بجيل جديد من المواهب والبراعم في كرة القدم كانوا ولازالو علامه حصرية في سماء الموهبة ولبطولات كرة الطائرة وغيرها من الالعاب المختلفة . شمل دعمه واسهاماته المجال الأنساني والخيري والابداعي والرياضي بمختلف اشكاله ...من غير / الحالمي ياسادة يستحق شارة الجدارة ومن ذا ينازعه الصدارة برسم الانجاز والاعجاز في واقع انتشل من خلاله بجهده الفردي وبعرق جبينه الكثير والكثير من اشياء يقف المرء عاجزآ امامها ولايمتلك الا ان يقول وفيت وكفيت شيخ/ طارق.. كنت حاضرآ في الوقت الذي هرب فيه الكثيرون. 
-الحالمي ولا ابالغ في ذلك قصة بل اسطورة تكتب تاريخها المعمد بالوفاء في وقت اختفى فيه الكثير ممن يدعون دعم الرياضه ...في المواقف الشديده كانت تعز ولازالت بحاجه لجهد كل فرد من ابنائها فسجل/ الحالمي العلامه والماركة النادرة في ظرف استثنائي صعب بل وصعب للغاية.ولايقاس مايقدمه احد وهذه شهاده لله ثم للتاريخ بمايقدمه هذا الرجل انه الاسطورة التي من الاستحالة وجودها في هذا الزمن. 
-سيقف التاريخ وليس مجاملة اومبالغة مدونآ اسم الشيخ /طارق الحالمي عبر الزمن مؤكدآ اصالة هذا الانسان الذي ظل بعيدآ عن الاعين 
-هو شخصية من الطراز النادر لايختلف عليه اثنان صار حديث اليمن برمتها والحالمة تعز على وجه الخصوص ...عقلية فذة متمكنة هو ذاك وهو الحكاية الاجمل في مصطلحات وابجديات الآلق والتالق الشيخ /طارق الحالمي -الرئيس الفخري لنادي الطليعه بتعز
والى جانب دعمه اللامحدود للرياضه في الحالمة في كل المجالات تربع على قلوب الاغلبيه لتواضعه الجم.
-قف ايها التاريخ وسجل الحالمي رجل لايتكرر مرتين.