تاثير الموز على جسم الانسان عند تناوله على الريق

السبت 15 فبراير 2020 5:09 ص
تاثير الموز على جسم الانسان عند تناوله على الريق
 يميل بعض الأشخاص إلى تناول الموز عند الاستيقاظ من النوم صباحًا، على معدة فارغة، لاعتقادهم أن محتواه من السكريات، سوف يساعد على مد أجسامهم بالطاقة اللازمة، لأداء المهام اليومية دون الشعر بالتعب، فهل تناول الموز على الريق مفيد للصحة العامة أم مضر؟
"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي، فوائد وأضرار تناول الموز على الريق، وفقًا لموقع (الكونستلو) نقلا عن "Medical news today".
أضرار تناول الموز على الريقلا ينصح بتناول الموز على معدة فارغة، خصوصًا في حالة الإصابة بمرض سكري بنوعيه الأول والثاني، حيث يزيد من فرص الإصابة بالأضرار التالية:
- على الرغم من قدرة الموز على مد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية، نظرًا لمحتواه العالي من السكريات، إلا أنه يتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم سريعًا، ولكن سرعان ما تنخفض مرة أخرى، فيشعر الإنسان بالخمول والتعب والإرهاق.
- تناول الموز على الريق، قد يتسبب في زيادة الوزن، لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات، التي تتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم، ثم تنخفض مرة أخرى، ما يؤدي إلى الشعور بالجوع، ومع الإفراط في تناول الأطعمة، يكتسب الجسم وزنًا زائدًا ويصاب بالسمنة المفرطة.
- جسم الإنسان، لن يتمكن من امتصاص العناصر الغذائية المتوفرة بالموز عند تناوله على الريق، لذلك ينصح بتناوله بعد مرور ساعتين من وجبة الإفطار، حتى يستطيع الجسم الاستفادة من قيمته الغذائية على أكمل وجه.
- ارتفاع نسبة السكر وانخفاضها سريعًا بعد تناول الموز على معدة فارغة، قد تعرض مرضى السكري لمضاعفات خطيرة، قد تصل إلى حد الدخول في غيبوبة السكر.
فوائد تناول الموز على الريقوعلى الرغم من الأضرار السابقة، ولكن قد يجني الجسم بعض الفوائد الصحية عند تناول ثمرة واحدة من الموز على الريق، أهمها:
- التخلص من رائحة الفم الكريهة.
- تعزيز صحة الكليتين.
- إمداد الجسم بفيتامين سي اللازم لمكافحة الفيروسات.
- فقدان الوزن، لاحتوائه على الألياف اللازمة للشعور بالامتلاء.
- تنشيط الدورة الدموية، نظرًا لمحتواه العالي من البوتاسيوم.
- مفيد لكبار السن، حيث يحد من فرص الإصابة بامراض الجهاز العصبي، مثل ألزهايمر.
اقرأ أيضًا: فوائد صحية لا تتوقعها لقشور الموز.. تعرف عليهافوائد عامة للموزعلى الرغم من الأضرار التي تلحق بالجسم عند تناول الموز على الريق، ولكن لا نستطيع إنكار أنه يحتوي على عناصر غذائية، يستطيع الجسم الاستفادة منها بصورة إيجابية، إذا تم تناوله في التوقيت المناسب، ألا وهو في منتصف النهار أو بعد مرور 20 دقيقة من وجبة الإفطار أو قبل ممارسة التمارين الرياضية، ومن أبرز فوائده:
إمدام الجسم بالطاقة اللازمة، لذلك ينصح بتناول قبل الشروع في ممارسة التمارين الرياضية.
- رفع كفاءة الجهاز المناعي بالجسم، لمكافحة الفيروسات.
- تقوية العظام والعضلات، والتخفيف من حدة آلام التهاب المفاصل.
- الحد من الإصابة باضطرابات الهضمي وتقرحات المعدة
- من الفواكه التي تساعد على تنقية الجسم من السموم.
- الوقاية من الإصابة بالأنيميا، لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد.
أضرار الإفراط في الموز
يحتوي الموز على نسبة عالية من السكريات، تستدعي عدم الإفراط فيه، لأن السكريات تزيد من نشاط البكتيريا الفموية، ما يزيد من فرص الإصابة بالتسوس، ولذلك، ينصح بمضمضة الفم جيدًا بعد تناوله، للتخلص من بقايا السكر العالقة بين ثنايا الأسنان.
- يعاني البعض من الشعور بالنعاس بعد تناول كمية كبيرة من الموز، وذلك لمحتواه العالي من الماغنسيوم، الذي يساعد على استرخاء العضلات والأعصاب.
- يعد الموز من الفواكه المحظورة على الأشخاص الذين يعانون دائمًا من الصداع النفصي، وذلك لاحتوائه على نسبة كبيرة من "التيرامين" الذي يسبب الصداع النصفي.
- الإفراط في تناول الموز يسبب خللًا في معدل نبضات القلب، لاحتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالأزمات القلبية.
- على الرغم من احتواء الموز على الألياف التي تحسن من حركة الأمعاء، إلا أن الإفراط فيها يزيد من فرص الإصابة بالإمساك والانتفاخ، لأن الأطعمة الغنية بالألياف تحتاج إلى وقتٍ طويل حتى تستطيع المعدة هضمها بشكل كامل، كما يحتوي الموز على سكر الفركتوز الذي يسبب الغازات.
- تناول كميات كبيرة من الموز، قد يكون له تأثيرات عكسية على الوزن، لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات، التي تتراكم بالجسم على هيئة دهون إذا زادت عن الحد المطلوب، ما يؤدي إلى زيادة الوزن.