إنه الوباء.. كورونا يقطع أوصال أوروبا

الثلاثاء 17 مارس 2020 11:23 ص
إنه الوباء.. كورونا يقطع أوصال أوروبا

مع إعلان منظمة الصحة العالمية وباء كورونا أو الجائحة كما وصفته سابقاً، أسوأ أزمة صحية تواجه العالم، بدأت العديد من الدول بغلق حدودها خاصة في أوروبا التي تحولت بؤرة للفيروس، الذي سجل حتى صباح الثلاثاء 7177 حالة وفاة حول العالم.

فبعد إغلاق فرنسا وألمانيا جزئيا لحدودها، اقترح الاتحاد الأوروبي فرض حظر سفر لمدة 30 يوماً بين دول الاتحاد الأوروبي.

وكشفت رئيسة المفوضية التنفيذية للاتحاد الأوروبي عن اقتراحها بفرض حظر سفر لمدة 30 يوما على الأشخاص الذين يدخلون الاتحاد الأوروبي لأسباب غير ضرورية في جهود للحد من تفشي الفيروس. وطرحت أورسولا فون دير لين الفكرة عشية قمة للاتحاد الأوروبي ستعقد بالاتصال المرئي عن بعد. وقالت "أقترح على رؤساء الدول والحكومات فرض قيود مؤقتة على السفر غير الضروري للاتحاد الأوروبي."

"سفر أقل"

كما أضافت في رسالة مصورة مساء الاثنين "سفر أقل، يعني احتواء أكبر للفيروس". وتابعت قائلة إن الأشخاص الذين يحملون إقامة طويلة الأجل في الاتحاد الأوروبي أو من هم أفراد أسر لمواطنين أوروبيين يمكن إعفاؤهم من الحظر المقترح. وقد لا ينطبق الحظر أيضا على الدبلوماسيين والعاملين بالصحة والنقل.

يذكر أنه بعد اعلان عدة دول أوروبية لاسيما إيطاليا واسبانيا حالة طوارئ صحية، وفرض الحجر والحد من التنقل، بالإضافة إلى اتخاذ اجراءات وقائية استثنائية عدة من إغلاق للحانات والمطاعم وبعض أشهر المتاحف والمعالم السياحية وغيرها، ينتظر أن تحذو ألمانيا حذو تلك الدول في إغلاق المتاجر غير الضرورية والحانات والمتاحف والعديد من المنشآت الأخرى بسبب الفيروس.

من فرنسا (فرانس برس)

وكان مكتب المستشارة أنجيلا ميركل أعلن الاثنين قائمة بإجراءات اتفقت عليها الحكومة الفيدرالية وكل حكومات الولايات في البلاد، المسؤولة عن تنفيذها.

وكانت بعض المناطق الألمانية قد أعلنت بالفعل أنها ستتخذ بعض أو معظم تلك الإجراءات. ومن بين النشاطات المحظورة التجمعات في الكنائس والمساجد والمعابد اليهودية أو أماكن العبادة الأخرى. وسيسمح بالبقاء طول الليل في الفنادق فقط "لأغراض ضرورية وعاجلة لا لأغراض سياحية".

يذكر أنه لدى ألمانيا أكثر من 4800 حالة مؤكدة بكورونا منها 12 حالة وفاة.