هل شراء سيارة كهربائية فعلاً يوفر المال؟

Saturday 14 November 2020 11:45 pm
هل شراء سيارة كهربائية فعلاً يوفر المال؟

في حين أن الفوائد البيئية لاقتناء سيارة كهربائية واضحة للعيان، إلا أن التكاليف المالية التي يمكن توفيرها عند اقتناء إحداها لا يزال أمر خاضع للجدال بدرجة كبيرة. وهو ما يرجع لطبيعة تكوين هذه السيارات بشكل مختلف كثيراً عن السيارات التقليدية ذات محركات إحتراق داخلي معتادة. فهل شراء سيارة كهربائية فعلاً يوفر المال أم لا؟ هذا هو ما سنحاول الإجابة عليه اليوم.

لن تحتاج إلى إستخدام الوقود

من المنطقي أن نبدأ حديثنا اليوم بالتأكيد على أنك مع أي سيارة كهربائية لن تحتاج إلى إستخدام الوقود الذي يكلفك الكثير من الأموال. كما ستجد أن بعض الشركات المنتجة والمصنعة للسيارات الكهربائية تمنحك الكثير من المكافآت والحوافز عند الشراء، بفضل دعم حكومات بعض البلاد لذلك.

حيث أن سبب هذا التشجيع هو كون تلك السيارات هي الأمن على البيئة، إذ لا تبعث منها أي أدخنة أو عوادم ضارة بالصحة أو بالمناخ. وتأكد من أنك مع السيارات الكهربائية لن تحتاج إلى الذهاب إلى مراكز الصيانة مرات كثيرة بعد اليوم بالتالي، ستقلل من التكاليف والوقت المهدور على هذا الأمر.

إلا أن السيارات الكهربائية كلياً اليوم تعتمد على عنصر الليثيوم أيون الذي في حد ذاته من العناصر الغالية للغاية، إلى جانب كونه من العناصر غير المتجددة. بالتالي هنالك يوماً ما قد لا نعثر عليها. وهذا ما يسبب الزيادة الملحوظة في أسعار السيارات الكهربائية التي تعتمد على بطاريات الليثيوم. ولحل تلك المشكلة لابد من العثور على بديل مناسب في تصنيع تلك البطاريات وفي نفس الوقت آمن على البيئة والصحة العامة.

تكلفة الصيانة وشحن البطارية

ورغم أن زياراتك لمركز الصيانة ستكون أقل مع أي سيارة كهربائية، إلا أن تكلفة الصيانة من المؤكد أنها ستكون باهظة للغاية حيث أي عملية إصلاح بسيطة تكلف أموال طائلة، لأن الأسلاك الكهربائية متوزعة في كافة أنحاء السيارة بالتالي لن تتمكن من تصليحها بنفسك، بل لابد من التوجه نحو المختصين فقط. 

هذا ولا تنسى أن استبدال البطارية قد يكون باهظ الثمن فيما بعد. ففي حين تقول معظم الشركات أن عمر بطاريتهم يصل إلى 800 ألف كم، إلا أن الحقيقة تدل على أن معظم البطاريات تحتاج إلى التغيير بعد 240 ألف كم، حيث أنها تفقد بعض قوتها وينفذ شحنها بشكل أسرع مما كانت عليه عندما كانت جديدة تماماً. أضف إلى ذلك أن الأجواء الحارة في منطقتنا العربية تلعب دوراً في إسراع تلفها.

لذلك يمكن القول في النهاية أنه على الرغم مما تقدمه فكرة إمتلاك سيارة كهربائية من مميزات في الوقت الحالي، ستجد أن إمتلاكها في منطقتنا خلال الأعوام القليلة المقبلة قد يوفر عليك الأموال فقط في حالة كانت تكلفة الكهرباء في بلدك منخفضة السعر، إذ أن السيارة الكهربائية تحتاج لكثير من الطاقة لشحنها، إضافة لكون سعر الوقود مرتفع، وهو ما قد يبرر لاحقاً تكلفة تغيير البطارية.