لقاء خاص:

ماذا قال نجم المنتخب الوطني أسامة عنبر في أول حوار رياضي منذ احترافه في المالديف ؟!

Friday 19 February 2021 8:06 am
ماذا قال نجم المنتخب الوطني أسامة عنبر في أول حوار رياضي منذ احترافه في المالديف ؟!
يمني سبورت:
  • نجم المنتخب الوطني أسامة عنبر في أول حوار رياضي منذ احترافه في المالديف :
     - نعدّ برسم البسمة على شفاه جمهورنا في المباريات القادمة
    - اليرموك أكثر من مجرد نادٍ وهذه حكايتي معه 
    - نشدّ على عودة المنافسات الرياضية ودورينا يفتقر للعمل المؤسسي
        حاوره - مالك الشعراني
       نجم خط وسط المنتخب الوطني أسامة عنبر، لاعب خلوق وهادئ الطباع، تدرج في الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية حتى صار لاعباً أساسياً في صفوف المنتخب الوطني الأول .
    حقق مع ناديه السابق يرموك الروضة لأول مرة في تأريخه بطولة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم موسم 2012- 2013 ، ورغم توقف المسابقات والمشاركات الرياضية داخلياً وخارجياً، إلا أنه ظل محافظاً على مستواه، وذلك بالمواظبة على التمارين والحصص التدريبية الرياضية، وهو ما جعل نادي ايجلز المالديفي يخطف وده للعب في صفوفه، وبالتالي يعتبر عنبر أول لاعب يمني يخوض تجربة احترافية في دولة جزر المالديف.
    في هذا اللقاء ستعرفون الكثير من التفاصيل عن النجم المبهر أسامة عنبر مع كرة القدم:
     • نرحب بك في هذا الحوار الرياضي؟
    - أهلاً وسهلاً بكم .
    • كيف جاء انضمامك لنادي اليرموك وكذلك إختيارك اللعب في خط الوسط ومتى كان ذلك ؟
    - انضممت لنادي اليرموك عام 2008م، عن طريق صديقي بكر الحاشدي وعباس الوادعي،
    واختياري اللعب في مركز وسط الملعب كان عن طريق المدرب محمد العنسي هو الذي وظفني في هذا المركز .
    • ما هي أبرز إنجازاتك مع اليرموك وماذا يمثل لك هذا النادي؟
    - بطولة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم 2013 لأول مرة في تأريخ النادي .
    أقل ما يمكنني قوله هو أن نادي اليرموك بيتي الثاني وإدارته ومدربيه هم أسرتي الثانية ، ولاعبوه هم إخواني ، كل من التحق بهذا النادي يعرف ماذا أقصد بكلامي وكيف هي الأجواء داخل النادي، بإختصار اليرموك أكبر من مجرد نادٍ لعبت له، وحتى إن انتقالي الأخير إلى المالديف، تعاونت معي الإدارة وقدمت مصلحتي الشخصية على مصلحة النادي بشكل عام، وبالتالي يعتبر اليرموك عائلة تحب لك الخير لـ أبنائها ولو على حسابها.
    • حدثنا عن مشاركتك مع المنتخبات الوطنية، ومن أول مدرب استدعائك ؟
    • شاركت مع جميع الفئات العمرية العمرية للمنتخبات الوطنية وتدرجت تدرجاً سليماً ناشئين ثم شباب وأولمبي وأخيراً المنتخب الأول، أول مدرب استدعاني لمنتخب الناشئين هو المدرب الوطني عبدالله فضيل في عام 2009 تقريباً .
    • كنت قبل فترة في جمهورية مصر العربية، هل كان تواجدك هناك لأعمال رياضية أم لأعمال شخصية ؟
    - كان لـ أعمال شخصية .
    • كيف تم احترافك في جزر المالديف ؟ وهل بالإمكان الإفصاح عن قيمة وتفاصيل العقد الاحترافي ؟
    - احترافي جاء عن طريق مدرب حراس منتخبنا الوطني سابقاً البوسني أمير، وهو من أخبر وكيل أعمال لاعبين عني، ثم وأتفقت معه على تفاصيل العقد الاحترافي واعذرني على عدم ذكر التفاصيل هنا .
     • كيف وجدت الدوري المالديفي ؟ حدثنا بإيجاز عن الأجواء الرياضية في المالديف؟
     - بسبب التصنيف المتدنٍ للمنتخب المالديفي، كان البعض يعتقد أن الدوري المالديفي ضعيف، ولكن ما وجدته العكس، فالدوري هنا قوياً وأفضل من الدوري اليمني خاصة من الناحية البدنية، وهناك فرق قوية ولديها إمكانيات مادية كبيرة واعدادها يتم على مستوى عالً.
    • كابتن بحسب آراء محللين وفنيبن، أن المستوى الفني لدورينا أفضل من دوريات بعض دول الجوار ؟ برأيك هل ذلك صحيحاً ؟ ما أبرز الصعوبات التي يواجهها اللاعب اليمني من وجهة نظرك؟
    • فعلاً دورينا أفضل من بعض الدوريات، ولكن تنقصنا أشياء أساسية، مثل : إعلام رياضي قوي يسلط الضوء على اللاعبين المميزين، و منشئآت رياضية جيدة، اللاعب اليمني موهوب بالفطرة، لكنه ويحتاج اهتمام وصقل موهبته ، وتهئية له الأجواء الرياضية الملائمة، وما سيجعل اللاعب يقدم كل ماعنده، وهذه المسؤولية تقع على الجهات الرياضية المختصة، بالنسبة لي لا يعتبر دورينا سيئاً بقدر ما هو بعيد عن الأضواء، ويفتقر للعمل المؤسسي المنظم.
    اللاعب اليمني يعاني صعوبات جمة، أهمها: توقف المسابقات الرياضية وقلتها ، كما أن شح الموارد المالية، سبب في عدم إقامة أنشطة رياضية، الأمر الذي يأثر سلباً على مستوى اللاعب .
    • استدعاك مدرب المنتخب الوطني سامي نعاش لخوض المعسكر التدريبي مع المنتخب، كيف استقبلت هذا القرار ؟
    - أي لاعب كرة قدم يجب أن يكون مستعداً لتلبية نداء الوطن وتمثيل المنتخب الوطني في أي وقت وأنا سعيد جداً بهذا القرار وفي أتم الجاهزية وأتشرف بذلك وإن شاء الله أكون عند مستوى المسؤولية .
    • المنتخب الوطني الأول أمام مباراتين صعبة مع السعودية وأوزبكستان في إطار التصفيات المزدوجة لنهائيات مونديال 2022 وكأس آسيا 2023 ، بم تعدون الجمهور اليمني بتحقيقه ؟
      - لا يخفى على الجمهور اليمني الظروف الحالية التي يمر بها المنتخب والبلد بشكل عام، أعتقد الإعداد ليس بالشكل المطلوب، والإمكانيات ضعيفة، ولكن يجب علينا كالاعبين أن لا نجعل ذلك شماعة لأي إخفاق لا سمح الله، نعد الجماهير اليمنية أن نبذل كل جهودنا ونقاتل لرفع علم اليمن عالياً، وإن شاء الله نُسعد ونفرح جمهورنا الكبير الذي هو بأمس الحاجة لرسم البسمة على شفاه .
     • دوري الدرجة الأولى سينطلق في مارس القادم بنظام الذهاب والإياب، في ظل الظروف الحالية، هل تتوقع انطلاقه بنظام الذهاب والإياب وما هي مقترحاتك؟
    - وضع اليمن غير مستقر، لكني أتمنى من الجميع توحيد الجهود لعودة الدوري، وأتمنى أن يقام بنظام الذهاب والإياب، نشدّ على عودة المسابقات الرياضية بأي طريقة كانت، المهم أن تعود الحياة إلى الملاعب .
    • ما إيجابيات وسلبيات اللاعب اليمني ، هل من نصائح توجهها للاعبين الشباب الذين يحلمون بمستقبل مشرق مع الساحرة المستديرة؟
    - اللاعب اليمني موهوب بالفطرة ويحب كرة القدم ويمارسها رغم قلة العائد المالي، السلبيات التي في اللاعب اليمني ليست من تلقاء نفسه، أعتقد أنها بسبب الأجواء المحيطة به والمستقبل الضبابي مع كرة القدم، أنصح إخواني وزملائي اللاعبين بأن لا ييأسوا وأن يرفعوا سقف طموحاتهم ويبذلون كل ما بوسعهم لتحقيق أحلامهم .
    • ما هي أمنياتك في العام الجديد 2021م؟
     - أتمنى أن يكون وطني آمناً ،
     وأتمنى نجاح تجربتي الاحترافية في المالديف ونقل صورة طيبة عن اللاعب اليمني لفتح المجال لاحتراف لاعبين يمنيين آخرين هنا .
    • كلمة أخيرة نختم بها هذا الحوار ؟
    - أقول لوالديّ أشتقت لكما ولـ أخي محمد أنت غالً عليّ، وشكر خاص لك اخي مالك على هذه الاستضافة.