الأهلي أم الزمالك؟.. أجواء متوترة قبل الكلاسيكو المصري

Monday 10 May 2021 5:19 am
الأهلي أم الزمالك؟.. أجواء متوترة قبل الكلاسيكو المصري
وكالات - يمني سبورت:
يخيِّم التوتر والقلق على قطبي كرة القدم المصرية قبل القمة الـ122 بين الغريمين التقليديين الأهلي والزمالك، الاثنين، بملعب القاهرة الدولي في المرحلة الحادية والعشرين، بعدما أصر الاتحاد المحلي على تعيين طاقم تحكيم مصري لإدارة الكلاسيكو.
وعيّنت اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة طاقم التحكيم المحلي على غرار مباراة الذهاب، وذلك رغم رفض الناديين عقب الأخطاء التحكيمية التي أثارت جدلا واسعا خلال المباريات الماضية، إضافة إلى حالة التذبذب في المستوى والعروض والنتائج في المباريات التي لعبها الفريقان عقب قمة الدور الأول، والتي أقيمت 18 أبريل الماضي، وانتهت بفوز الأهلي 2-1.
وأهدر الأهلي 8 نقاط في 6 مباريات لعبها منذ حسمه ذهاب الكلاسيكو المصري، إذ خسر أمام سموحة وغزل المحلة وتعادل مع الجونة، فيما خسر غريمه الزمالك 4 نقاط في 5 مباريات بتعادله مع المقاولون العرب وبيراميدز.
ووجهت سهام النقد من قبل وسائل الإعلام والجماهير إلى مدربي الأهلي الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، والزمالك الفرنسي باتريس كارتيرون، وتعالت أصوات للمطالبة بإقالتهما من منصبيهما.
ويخوض الزمالك مباراة الغد متصدرا الترتيب برصيد 44 نقطة من 20 مباراة، بفارق 4 نقاط عن الأهلي الذي خاض 18 مباراة فقط.
ويسعى الجهاز الفني ولاعبو الزمالك للثأر من خسارتين أمام الأهلي بنتيجة واحدة 1-2 في نهائي دوري أبطال إفريقيا العام الماضي والدور الاول للدوري، في سعيه إلى الابتعاد في الصدارة بعدما وجه تركيزه نحو الفوز باللقب المحلي عقب الخروج المبكر من دور المجموعات للمسابقة القارية العريقة.
وفي المقابل يحاول موسيماني ولاعبو الأهلي تأكيد العقدة، وتحقيق الفوز الثالث تواليا على الزمالك وتقليص فارق النقاط التي تفصل بينهما، أملا في الصدارة والاحتفاظ باللقب للموسم السادس على التوالي.
واستعاد الأهلي نغمة الانتصارات بعد هزيمتين وتعادل بفوزه في المرحلة الماضية على الاتحاد السكندري 2-1، واشتكى مدربه موسيماني من ضغط المباريات وتعرض لاعبيه للإجهاد والإصابات نظرا لمشاركة الفريق في دوري الأبطال والدوري المحلي وكأس مصر.
ولعب الأهلي مباراة كل 72 ساعة خلال الفترة الأخيرة، وسيخوض، السبت المقبل، مواجهة صعبة أمام ماميلودي صنداونز بطل جنوب إفريقيا في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.
عودة وغيابات
وفي الوقت الذي يعاني الأهلي من غياب أهم عناصره: النيجيري جونيور أجايي والتونسي علي معلول وحمدي فتحي للإصابة، وناصر ماهر لأسباب فنية، فقد عاد إلى صفوفه قطب دفاعه المغربي بدر بانون، وأيمن أشرف وياسر إبراهيم ومحمود عبد المنعم "كهربا"، وحارس مرماه الأساسي محمد الشناوي الذي غاب عن لقاء الذهاب بسبب الإصابة بفيروس كورونا.
وقال موسيماني "للقمة حسابات اخرى"، مشيرا إلى أن تراجع نتائج الفريق في بعض مباريات الدوري لن يؤثر سلبا على أداء اللاعبين في مواجهة الزمالك، مشيرا إلى أن "لدينا حوافز كبيرة لتحقيق الفوز".
على الجانب الآخر، يغيب عن الزمالك الثلاثي عبدالله جمعة للإصابة في القدم، والحارس محمود أبو جبل للإصابة بفيروس كورونا، وإمام عاشور للإيقاف، فيما استعاد الفريق خدمات الظهير الأيسر محمد عبد الشافي بعد غياب للإصابة في الكتف منذ مباراة كأس السوبر المحلية أمام الأهلي في فبراير 2020.
ودخل الزمالك معسكرا مغلقا عقب مباراة سموحة المرحلة الماضية، وقال مدربه كارتيرون إنه سيدخل القمة بصفوف مكتملة.
وأضاف في تصريحات للموقع الرسمي للزمالك: "قررت الانتظام في معسكر مبكر كي يتم تجهيز اللاعبين بأفضل صورة للمباراة، كي يكونوا في أفضل حالة من التركيز قبل المباراة المرتقبة في ظل أهمية المواجهة سعيا لتحقيق الفوز".