عرسان مع وقف التنفيد ..

الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي لـ 7200 عريس (تفاصيل)

Sunday 05 December 2021 9:41 am
 الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي لـ 7200 عريس (تفاصيل)
كشف عدد من العرسان عن الفضائح التي ارتكبتها مليشيا الحوثي في عرسهم الجماعي ل7200 عريس والذي أجرته يوم أمس في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء بالتزامن مع ذكرى انتفاضة 2 ديسمبر والتي تحاول المليشيا التغطية عليها بالعرس الجماعي .
وقال عدد من العرسان لـ"المشهد اليمني" انهم لم يقابلوا بعد زوجاتهم بعد تقديم المليشيا وعود لهم بدفع مبلغ 700 ألف ريال لكل عريس لاكمال مراسيم العرس ودفع المهر لكن المليشيا الحوثية لم تدفع عدى 100 ألف ريال وأن والد العروس رفض تسليم زوجته وزوجه ابن عمه وهي أختها من ابناء إحدى الاسر من محافظة عمران .
وأضاف العروسان أن العرس عبارة عن ضجة إعلامية هدفها نهب أموال الزكاة تحت اسم " أعراس جماعية " لكن هذا العرس تم اعلاميا مع وقف التنفيذ واقعيا وأنهم لم يكسبوا منه شيء عدى صورة في ميدان السبعين .
وأكدت مصادر قضائية للمشهد اليمني , أن الحوثيين اجبروا عدد من النساء المسجونات في قضايا أخلاقية أو تم الإفراج عنهن بضمانات تم إجبارهن بالزواج من أفارقة مقابل سترهن وعدم كشف اسرارهن مقابل قتال الأفارقة في صفوف المليشيا وهو ما يعني تحويل المدانات أخلاقيا إلى مكائن لجلب المرتزقة الأفارقة والذين سيتحركوا للجبهات بعد إكتمال شهر العسل ثم العودة في تابوت من مارب والبحث عن عريس افريقي جديد علهم يتمكنوا من السيطرة على مارب والتي أثار صمودها غضب المليشيا الحوثية .
من جهة أخرى أعتبر عدد من رجال الدين أن الأعراس الجماعية ليست من مصارف الزكاة التي حددها القران الكريم في ثمانية مصارف لكن المليشيا الحوثية حولت أموال الزكاة لخدمة مشروعها الكهنوتي .
ونهبت القيادات الحوثية في الهيئة العامة للزكاة المغتصبة من قبل الحوثيين اكثر من 7 مليار ريال تحت إسم أعراس جماعية وتم تحويلها لصالحهم ولصالح جبهات القتال الحوثية والتي قد تحولها المليشيا الحوثية الى جهة متورطة في أعمال إرهابية .
ورفضت أحد النساء من الزواج من معاق والذي اصيبوا في جبهات القتال الحوثية بعد اكتشافها بأنه فاقد لقدميه وهو ما دفع بالقيادات الحوثية في بني مطر لممارسة ضغوطات على والد الفتاة بتسليم العروس لزوجها كونه مجاهد .
واقامت المليشيا الحوثية يوم أمس العرس الجماعي الأكبر في العاصمة صنعاء برعاية الهيئة العامة للزكاة المختطفة من الحوثيين لـ 7200 عريس والتي ستحولها المليشيا إلى مناسبة سنوية لنهب أموال الزكاة وللتغطية على ذكرى انتفاضة 2 ديسمبر والتي باتت ذكراها تؤرق المليشيا الحوثية .
هذا واشترطت المليشيا الحوثية على العرسان التحرك للجبهات بعد إتمام شهر العسل والذي يشكل أغلبه من المقاتلين والجرحى الحوثيين والمجندين الأفارقة وتم جدولة مقاتلين حوثيين في قائمة العرس الجماعي القادم مقابل التزامهم بالقتال لمدة عام حتى ديسمبر القادم .