نادي الجلاء الى أين يسير ؟

Tuesday 08 December 2020 8:19 am
   
ماذا يجري ويحدث في نادي الجلاء ومديرية خورمكسر بشكل عام, من حديث ونقاش عن خلافات واحتجاجات نسمعها هنا اوهناك, بين الشباب الرياضي المنتمي اليه, في وسائل الأعلام والتواصل الاجتماعي المختلفة, بل وصول الأمر الى وقفة احتجاجية من البعض للمطالبة برحيل الادارة الحالية للنادي, 
الجلاء بما يحمله من رمزية ومكانه في قلوب الشباب وسكان المديرية عامة, لا يستحق هذه الخلافات المسمومة والمشحونة بين المنتمين والمحبين له, هذه الأجواء والمناخات لا تخدم وتحقق شيئا من نشاطه وأهدافه, بل تزيد من سلبياته وتعقد ازماته, في ظل الضروف والأوضاع الصعبة التي تعيشها البلد,
نادي الجلاء هو البيت الذي يستظل تحت مظلته ويعيش في كنفه الجميع, وبالتالي لا يحق أن يستأثر وينفرد به أحد, او يقول آخر أنه المحب والمخلص الوحيد له, نادي الجلاء بحاجة الى كل أبناءه ورياضييه وأن اختلفت وتنوعت الأفكار والرؤى بينهم, وليكن الاختلاف في الراي بينهم سباقاً وعملاً مثمراً, يجب أن يحرص الكل على تقديمه وبذله كلاَ في موقعه وعمله, سوى من الادارة والشباب وشخصيات اجتماعية مؤثرة في المديرية, لابد على الجميع توحيد الصف واعلاء مصلحة النادي بالمقام الأول, من خلال الجلوس والاستماع الى بعضهم البعض لحل القضايا والأمور العالقة, بروح رياضية ومسولية وبعيداً عن أي مصالح وحسابات شخصية او حزبية, وان لا يوجد سبيل وطريق آمن وناجح امامهم, غير الحوار والنقاش الصريح والصادق المتبادل بين الأطراف المختلفة, والخروج بنتائج إيجابية تساعد النادي على تجاوز ازماته واوضاعه, وتوجيهه على السكة الصحيحة للانطلاق والارتقاء والوصول به الى مصاف الأندية الكبيرة,
أن بقاء الأمور على حالها ليس لمصلحة أحد قيادة ومعارضة, بل تنذر الى انزلاقه الى عالم المجهول, وبالتالي على الشرفاء والمخلصين من محبيه ومتابعيه وقيادة المديرية, الجلوس مع الأطراف المختلفة لتقريب وجهات النظر بينهم, وبداية عهد جديد يساعد النادي للنهوض والخروج من واقعه الحالي, وهو أكثر تماسكاً وقوةً ونشاطً, ليعود البيت والشعار الجلاوي الحضن الجامع الذي ينتمى ويلتف من حوله أبناها ومحبيه,