بابا نويل الاعلام الرياضي !?

الاثنين 30 نوفمبر -1 12:00 ص
الاعلام الرياضي كان ولايزال  مولد وصاحبه غائب  وسأجتهد لكتابة  خواطر عابرة عن بعض الزملاء النادرون الذين سنحت الفرصة وتعاملت معهم او لمست فيهم خصالا دعتني للكتابة عنها وفي مقدمة هؤلاء استاذي شكري عبدالحميد الشرماني اول من اطلق اسم الحالمة علي تعز و هومن طلب مني الكتابة والاسهام معه في الصفحة الرياضية لأني كنت اكتب الشعر والقصة القصيرة والكتابة الرياضية لم تكن في بالي ولم اكن افكر بالكتابة بالرياضية والابتلاء بصخبها وجنونها والتي بفضلها تمكنت من السفر للعديد من الدول والاستفادة من تجارب الشعوب وحضاراتها وشكري عبدالحميد كان كاتبا نادرا وصاحب حساسيه مفرطه وانسان دمث الاخلاق وبسيط ومتواضع ولا يهوى مخالطة الاداريين او قيادات الاتحادات الا للتفرد بخبر او تصريح ولان شكري اختفاء بعد حرب ما سمي وقتها بحرب الانفصال فرحمة الله تغشاه لو قد مات واطال الله بعمره واعاده لنا سالما اذا كان لا يزال علي قيد الحياه شكري عبدالحميد انسان واعلامي لم اجدفي مثل حبه للرياضة وتفانيه في العمل وشكري اول من استكتب الرائع عيدروس عبدالرحمن لصحيفة الجمهورية وكان شكري  يثني علي عيدروس وعناوينه واسلوبه وفي مره اضحكنا بقوله اذا كان كتاب واعلاميي المحافظات الجنوبية بحجم هذا ودف اعلاميي المحافظات الشمالية كان هذا الامر قبل الاعلان عن الوحدة المباركة وكفي كما يقول عزيزنا عيدروس واستاذنا مطهر الأشوري الأسطورة لم اجدله مثيلا وقد لا نجدله  نسخه اخري مستقبلا كإعلامي بروعته وخصوصيته وحكمته ومقدرته  ومن الاعلاميين الذين استوقفونا كثيرا واثارنا اسلوبهم وبساطتهم وتفوقهم ووفائهم سالم الشاحت وفؤاد باضاوي وغسان عبدون وصلاح العماري فهؤلاء النخبة الحضرمية والصقور لإعلاميه عشاق التفرد والعفوية وطيبون لا بعد حد فهنيئا للإعلام الرياضي بهم وفي المقابل تثيرني شخصية شكري حسين الذي هو هادي الطباع وقليل الكلام ويعشق التواجد في الحدث من خلال ترحله بين المحافظات وخصوصا اب التي التقيته وتعرفت اليه واقتربت منه والملازم له الزميل عبدالله مهيم هناك من يتركون مواقف وذكريات تستحق الإشادة بهم الساحر شوقي اليوسفي وبشير سنان  ومحمد امين شائع والرازي عبدالكريم الذي جار عليه الزمن وابتلاه بالبعض ومنصور الجرادي وفرحان المنتصر ويحيى الضاوي واحمد الشباره  ونختتم  الحديث عن بابا نويل الاعلام الرياضي عوض بافطيم فمن اراد تعلم او معرفة  الطيبة والعفوية فعليه بالتواصل مع عوض بافطيم ومن اراد النظر لابتسامه الصادقة من القلب  فعليه النظر لابتسامة عوض ومن اراد تعلم فن التعامل مع الاخرين ودماثة الاخلاق فعليه بالاستفادة من عوض ومن اراد الاجتهاد وممارسة عشقه فليقرا سيرة عوض بافطيم ومن اراد ان يتعرف علي الوفاء مجسدا فعليه بالتعرف لبابا نويل الاعلام الرياضي عوض بافطيم ..وبس خلاص