هل البنك المركزي ام ان الصيارفة؟!

الاثنين 30 نوفمبر -1 12:00 ص
 
قبل ايام احتجت تحويل عملة يمنية الى دولار حتى احولها الى زميل خارج اليمن، وقد قالت مكاتب الصرافة ممنوع علينا تغيير العملة من البنك المركزي الا لمن معه تقرير طبي، بعدها بحثت عن اشخاص يستلمون رواتب من المنظمات وتمكنت من صرف نصف المبلغ اصدار 2006م، وبقيت ابحث عن تحويل النصف الثاني فلم اجد.
 
امس كنت استلم حواله (صغيرة) من الخارج ، وقد سالت عن عملية تحويل العملات هل تم فتحها بعد الايقاف، فقيل لي انهم أي الصيارفة وقعوا تعهدات للبنك وان البنك سمح لهم مجددا بتغيير العملات، وقد استلمت مبلغ الحوالة بالدولار من اصدار 2006م ومضيت. 
 
اليوم صباحا ذهبت لاستكمال صرف المبلغ واكمال اجراءات الارسال فقيل لي لازم تقرير طبي؟!، وبعد رجاء وتودد لمدير محل الصرافة والتأكد ان صاحب الحوالة مريض وهو خارج اليمن وافق على ان يحول لي اليمني الى دولار بشرط ان احولها الى الخارج من عنده، وقد فعلت .
 
ثم اتجهت الى شباك ارسال الحوالات لاستكمل الاجراءات، لكن المفاجأة ان الموظف قال لي با ارسل لك المبلغ الذي حولته من عندنا، لكن هذه اصدار2006 لن احولها؟!
 
سالت لماذا ؟! قال البنك يقول ممنوع نقبلها الا بسعر اقل ، لازم تروح تصرفها عند أي صراف يقبل بسعر ناقص وتحولها الى دولار اصدار جديد وانا بعد ذلك احولها لك او ممكن تحولها من عنده؟!!.
 
قلت يا اخي البنك اول امس الزمكم والزم البنوك بقبول الاصدارات ( 1999، 2003 ،2006)، قال لي هذا الذي عندي..
 
قلت له ، طيب كيف انا استلمت منكم حوالة 2006 ، قال نحن قلنا لك قبل با نعطيك 2006 وانت قبلت .. وهو الكلام ذاته الذي قاله زميله لمواطن اخر كان يقف امام النافذة المجاورة استلم للتو من لديهم حوالة من نجله المغترب اصدار 2006 واراد ان يصرف بعضها الى يمني فقيل له عفوا نحن ما نقبل 2006، هو اشتكاهم الى ارحم الراحمين ومضى الى البيت. 
 
المهم انا شفتهم مطيزين للبنك وللنظام وللدولة ، وانا بحاجة لتحويل المبلغ، اضطررت ان اترجاهم يقبلوا المبلغ وان يحولوه باي طريقة لأنه يخص مريض محتاج في الخارج، لكن الموضوع كله كشف لي ان هناك خلل في اعمال الصرافة وان الرقابة على اعمال الصرافين كلام فارغ وليس لها تأثير ايجابي عمليا، وان تعميمات البنك المركزي مجرد حبر على ورق لا تنفذ..