طلاق أغنى زوجين في العالم.. وتساؤلات عن مستقبل شركتهما

الاثنين 30 نوفمبر -1 12:00 ص
طلاق أغنى زوجين في العالم.. وتساؤلات عن مستقبل شركتهما
 
أعلن مؤسس شركة أمازون والرئيس التنفيذي لها، الملياردير جيف بيزوس، وزوجته الطلاق بعد زواج دام نحو 25 عاما، رافقه نجاح مبهر جعلهما أغنى زوجين في العالم بفضل ثروتهما المقدرة بنحو 160 مليار دولار.
 
ونسب بيزوس الفضل إلى زوجته ماكينزي، 48 سنة، لدعمها عندما أقلع الزوجان إلى سياتل من نيويورك لإطلاق موقع أمازون، وهو متجر كتب على الإنترنت نما إلى أن اصبح أكبر متجر تجزئة للإنترنت في العالم.
 
وقرر الزوجان الطلاق بعد فترة طويلة من الانفصال التجريبي، فيما يتوقع أن يظلا شريكين في المشاريع وفقا للبيان المشترك.
 
ومن غير المرجح أن تصبح تفاصيل كثيرة عن الطلاق علنية، وفقا لمحامي نيويورك بيرنارد كلير ، الذي يمثل جوديث جولياني في طلاقها من رودولف جولياني ، عمدة مدينة نيويورك السابق والمحامي الحالي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
واعترف بيزوس في أكثر من مناسبة بدور زوجته الأساسي ودعمها في تأسيس أمازون ونجاحها.
 
وقال: "عندما يكون لديك أشخاص محبين وداعمون في حياتك، مثل ماكنزي ، والدي ، وجدي ، وجدتي ، ينتهي بك المطاف إلى المجازفة".
 
وفور إعلان الطلاق، بدأت وسائل إعلام عالمية تتحدث عن مستقبل الشركة العملاقة، ومدى التأثير الذي يمكن أن يحدثه الطلاق في مسيرتها.