صادم للغاية السعودية رهف القنون ضمن مخطط خبيث لتأسيس دولة جديدة..وهذه الدولة الصغيرة وراء المخطط(تفاصيل وأسماء)

الجمعة 15 مارس 2019 11:49 ص
صادم للغاية السعودية رهف القنون ضمن مخطط خبيث لتأسيس دولة جديدة..وهذه الدولة الصغيرة وراء المخطط(تفاصيل وأسماء)

أثارت الفتاة السعودية رهف القنون المعلقين من جديد حول قضيتها، ولكن هذه المرة وهي ترفع علم داعمي ما يسمى بمجتمع “الميم”، وعلى رأسهم المثليين.

واعتبر آلاف المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي، ما فعلته الفتاة السعودية يعد فضيحة جنسية وفعلا شاذا يحرض على دعم الافساد للطبيعة البشرية، فيما اعتبرها آخرون إحدى المناضلات العربيات في المجتمع الغربي.

إن ماتقوم به رهف القنون، من أفعال قد تكون بالنسبة لنا شاذة،لكن بالنسبة لها واجب محتم القيام به، من أجل إرضاء غريزتها الجنسة أولاً، ثم بطبيعة الحال لإرضاء المجتمع الذى احتضنها.

بعضهم اعتبر رهف الهاربة السعودية، إحدى أشكال الحرب الصليبية الجديدة على بلاد العرب.

بينما البعض الآخر اعتبرها امتدادا لرؤية الفاتيكان للمرأة وتعاملهم معها في الكنائس التابعة لها.

بينا أكد آخرون أنها فضيحة جديدة من فضائح الفاتيكان التي تتالى واحدة تلو الأخرى، والتي بدأت بـ ألف فضيحة جنسية .. الفاتيكان من الخصيان للشذوذ، لتنتهي معنا بـ فضيحة الفاتيكان الجديدة، حماية مرتكبي الفضائح الجنسية والاعتداءات الجنسية، ولا نظن أنه سيكون هناك توقف.

رفعت رهف القنون فى يوم المرأة العالمى، قامت برفع علم المثليين، واحتضنت العلم بفرحة وانطلاقة كبرى، هكذا فعلت، ولايعنينا مافعلتة فى شىء،بقدر تأكيدنا على إنها كانت محقة عندما ذهبت بأقدامها الى عالم الرذيلة.

ولا نبرأ من كانوا سبباً فى وصولها إلى ماوصلت إليه، فهى حالة شاذة، مثلها مثل نسبة تتراوح مابين 10:2% من سكان العالم، أعلنوا مؤخراً، عن ميولهم الجنسية الشاذة، وأصبح لهم علم، وقد يكونون دولة، تسمى بالمثليين، وقد لاترفع رهف علم المثليين فقط، ربما ترفع أشياء أخرى ،وقد كان.

وكانت الفتاة الهاربة، قد أقامت الدنيا وأقعدتها من أجل أن تصل إلى جماعتها ومحبيها من المثليين “الشجعان”، ومع الأسف الشديد، الإعلام تعاطف معها، واعتبرها قضية كبرى، لكن المسكينة قد كشفت النقاب عن مواهبها المتعددة مؤخرا.