صنعاء تزاحم "كربلاء" بالمناسبات الشيعية الاثني عشرية "كابوس يؤرق المواطنين"

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 7:59 ص
صنعاء تزاحم "كربلاء" بالمناسبات الشيعية الاثني عشرية "كابوس يؤرق المواطنين"
تحولت احتفالات ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، بالمناسبات الشيعية الاثني عشرية، إلى كابوس يؤرق المواطنين في مناطق سيطرتها سيما صنعاء.
 
 
وتترافق احتفالات الحوثيين بالمناسبات الشيعية الدخيلة على المجتمع اليمني، على كثرتها، مع حملات جباية لأموال المواطنين والتجار، بذريعة دعم تمويل هذه الفعاليات ذات البعد الطائفي.
 
وفي أحدث مناسبة شيعية، أحيت ميليشيا الحوثي، في صنعاء، يوم "عاشوراء" الذي يصادف يوم مقتل الحسين بن علي، في معركة كربلاء، وسط أجواء مذهبية تتناغم على طريقة الكيانات الشيعية في المنطقة، من العراق ولبنان وإيران.
 
ومهدت ميليشيا الحوثي للاحتفال بحملة جبايات مالية على تجار الجملة وملاك المحال التجارية الصغيرة والبقالات في صنعاء، لتغطية نفقات الفعالية.
 
في حين أجبرت المحال التجارية في شارع المطار شمالي صنعاء على إغلاق أبوابها منذ صباح اليوم الثلاثاء، حيث أقامت فعالية عاشوراء في هذا المكان، متسببة بخسائر مالية للمستأجرين فيه.
 
كما أغلقت جميع الشوارع المؤدية إلى منطقة المطار ومنعت سيارات المواطنين وحافلات النقل من المرور، ابتداءً من محيط وزارة الداخلية إلى مطار صنعاء الدولي، ما اضطر المواطنين سلك طرق عدة حتى يصلوا إلى منازلهم.
 
وعلى مدى أسبوع كامل، أجبرت ميليشيا الحوثي، مديري مديريات صنعاء على تنظيم فعاليات يومية بذكرى مقتل الحسين، بالتوازي مع تعليق لوحات إعلانية عملاقة تتحدث عن ما تسميه مظلومية "كربلاء".