سلطان المهرة يعتذر للسعودية

Tuesday 05 November 2019 7:48 am
سلطان المهرة يعتذر للسعودية
  اعتذر الشيخ عبدالله بن عيسى آل عفرار رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى عن حضور مراسم التوقيع على إتفاق الرياض المزمع اجرائه غدا الثلاثاء في العاصمة السعودية الرياض.
 
وأرجع رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى، في بيان حصل "الموقع بوست" على نسخة منه، عدم تلبية الدعوة الموجهة أليه من الجانب السعودي إلى عدم إعطاء أبناء محافظتي المهرة وسقطرى التمثيل الكامل أسوة بالمحافظات والمكونات الجنوبية الأخرى، بالإضافة إلى عدم ورود اسم المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى كمكون جامع يحظى بتأييد شعبي ورسمي على امتداد المحافظتين أسوة بالمكونات الجنوبية الفاعلة التي ورد إسمها ضمن مسودة اتفاقية جده.
 
وأعتبر عدم إعطاء المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى التمثيل الكامل أسوة ببقية المكونات الجنوبية الأخرى إمتداداً لتلك القسمة الضيزئ التي عهدوها أبناء المحافظتين من قبل الأنظمة المتعاقبة على حكم اليمن قبل الوحدة وبعدها و إستمرار لحالة التهميش والإقصاء.
 
وكشف آل عفرار عن تلقيه دعوة من الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز ـ قائد القوات المشتركة لحضور مراسم التوقيع على ما بات يعرف بإتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا والمزمع إجرائه غداً الثلاثاء.
 
وأكد آل عفرار بأن أي مخرجات (في إشارة لاتفاق الرياض) لا تلبي تطلعات أبناء محافظتي المهرة وسقطرى وفي مقدمتها خيارهم المجمع عليه واستعادة أراضيهم المستقطعة فإنها لا تعنيهم وغير ملزمين بها.
 
والشيخ عبدالله بن عيسى آل عفرار، هو نجل آخر السلاطين الذين حكموا المهرة لقرون من الزمن، وكانت لعشيرته دولتهم الخاصة، التي حكمت منذ العام 1482م حتى العام 1967م وهو العام الذي سقطت فيه سلطنتهم بعد الحرب التي شنتها عليهم الجبهة القومية في جنوب اليمن ضد السلطنات والمشيخات.
ويعتبره الكثيرون أهم وجهاء اليمن في الوقت الراهن، كونه يمثل محافظتين هما سقطرى والمهرة، وعليه إجماع من كل أبناء المحافظتين.