اليمنية "حنين الطيب" ثانيًا في ترتيب المشاركين بدورة جده للإعلام الرياضي

الأحد 12 يناير 2020 5:31 م
اليمنية "حنين الطيب" ثانيًا في ترتيب المشاركين بدورة جده للإعلام الرياضي
خاص:
حازت الإعلامية اليمنية حنين الطيب على المرتبة الثانية خلال عملية التقييم التي خضع لها المشاركون في الدورة الإعلامية ( كيف تصبح صحفيًا ناجحًا) التي نظمها الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي في جده خلال الفترة من "7_ 12 يناير"، الحالي، وبمشاركة صحفيين سعوديين وأخرين عرب.
جاء ذلك خلال حفل ختام الدورة الذي اقيم اليوم الأحد، في مدينة جده، والتي شارك فيها عدد من الإعلاميين من اليمن وفلسطين والأردن والسودان، ومن الدولة المستضيفة "المملكة العربية السعودية"
وجاء ترتيب حنين "ثانيًا" خلفًا للمذيعة بالتلفزيون السعودي "مها الفران" التي نالت المرتبة الأولى ، فيما حل ثالثًا بالميدالية البرونزية السعودي "عبدالرحمن العلياني".
وتسلمت ممثلة الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي حنين الطيب ميداليتها الفضية من قبل رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية "جياني ميرلو"، ورئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية عبدالقادر جميل ونائبه تركي العواد ومحاضر الدورة العالمي الإيطالي (ريكاردو رومان)، وأعضاء اللجنة المشرفة.
وكانت الزميلة حنين الطيب قد اثبتت تفوقها وجدارتها في الدورة من خلال تقديمها لفقرة مصوره تحدثت فيها باللغة الإنجليزية  عن قصة طفل يمني لا يتجاوز عمره 10 سنوات تسببت الحرب الأخيرة بعدن في قطع أطراف قدميه، إلا أن ذلك لم يمنعه من ممارسة عشقه وحبه لكرة القدم ومشاركة أبناء الحي الذي يقطن فيه بمدينة دار سعد، حيث يظهر في مقطع فيديو وهو يعدو مع اقرانه حبوًا، فجمعت بين الأسلوب الراقي والمتقن أثناء التقديم، وبين أثر القصة الإنسانية المؤلمة التي تعاطف معها كل المشاركين، فنالت الأعجاب وحازت على الشرف الرفيع.
وتعد مشاركة حنين الطيب وزميلها مبارك عبدالمولى هي الأولى لهما خارج الوطن، إلا أنهما أثبتا حضورًا جميلًا وقدما صورة مميزة ومتفردة عن الإعلام الرياضي اليمني، وكانا محل تقدير واهتمام القائمين على الدورة والمحاضرين فيها.
وعلى هامش حفل التكريم الذي حظيت به عبرت الزميلة حنين الطيب عن بالغ شكرها وتقديرها للاتحاد اليمني للإعلام الرياضي الذي منحها الثقة والتشجيع على حضور الدورة، ولكل من وقف إلى جانبها وساندها ، دون أن تنسى دور وزير الشباب والرياضة الاستاذ نايف البكري، الذي كان مرحبًا وداعمًا لمشاركتها أثناء تمثيلها لبلدها "اليمن".