دودة في دماغ رجل لمدة 10 سنوات.. كيف دخلت وماذا فعلت بدماغه؟

الخميس 30 يناير 2020 6:28 ص
دودة في دماغ رجل لمدة 10 سنوات.. كيف دخلت وماذا فعلت بدماغه؟

في حالة طبية نادرة، كشفت الفحوص عن وجود دودة شريطية داخل دماغ رجل، والأدهى أنها استقرت في موقعها لنحو 10 سنوات.

وكان جيراردو، الذي يعيش في ولاية تكساس الأميركية، يشتكي من صداع دائم وقيء لعدة أشهر، حتى توصل الأطباء أخيرا إلى مصدر معاناته.

وكان أول ما لفت نظر جيراردو إلى مشكلته، تعرضه للإغماء خلال مباراة كرة قدم العام الماضي.

ووفقا لشبكة "إن بي سي" الإخبارية الأميركية، فإن المختصين اكتشفوا وجود دودة شريطة تنمو في دماغ الرجل منذ 10 سنوات، بعد إجراء الأشعة اللازمة، ونجحوا في إخراجها بجراحة دقيقة.

وتوصل الأطباء إلى أن الدودة دخلت جسم جيراردو عندما تناول وجبة من لحم الخنزير غير المطهو جيدا في المكسيك، قبل أكثر من 10 سنوات.

وقال الرجل الذي عاد لحياته الطبيعية بعد الجراحة: "كان الألم شديدا لدرجة أنني كنت أتعرق من قوته. ألم في الرأس حتى القيء".

وبحسب جوردان أماديو طبيب الدماغ والأعصاب المتابع للحالة، فإن مرض جيراردو "نادر واستثنائي. هذا لا يُرى كثيرا. إنه شيء مختلف".

ويحذر الأطباء من تناول لحوم غير مطهية جيدا، حيث يعتقد أنها المصدر الأول لإصابة الإنسان بالدودة الشريطية، التي يمكن أن تستقر في جسم الإنسان لسنوات دون ظهور أعراض.

">

وكان جيراردو، الذي يعيش في ولاية تكساس الأميركية، يشتكي من صداع دائم وقيء لعدة أشهر، حتى توصل الأطباء أخيرا إلى مصدر معاناته.

الدودة بعد إخراجها بجراحة دقيقة

وكان أول ما لفت نظر جيراردو إلى مشكلته، تعرضه للإغماء خلال مباراة كرة قدم العام الماضي.

ووفقا لشبكة "إن بي سي" الإخبارية الأميركية، فإن المختصين اكتشفوا وجود دودة شريطة تنمو في دماغ الرجل منذ 10 سنوات، بعد إجراء الأشعة اللازمة، ونجحوا في إخراجها بجراحة دقيقة.

وتوصل الأطباء إلى أن الدودة دخلت جسم جيراردو عندما تناول وجبة من لحم الخنزير غير المطهو جيدا في المكسيك، قبل أكثر من 10 سنوات.

جيراردو

وقال الرجل الذي عاد لحياته الطبيعية بعد الجراحة: "كان الألم شديدا لدرجة أنني كنت أتعرق من قوته. ألم في الرأس حتى القيء".

وبحسب جوردان أماديو طبيب الدماغ والأعصاب المتابع للحالة، فإن مرض جيراردو "نادر واستثنائي. هذا لا يُرى كثيرا. إنه شيء مختلف".

ويحذر الأطباء من تناول لحوم غير مطهية جيدا، حيث يعتقد أنها المصدر الأول لإصابة الإنسان بالدودة الشريطية، التي يمكن أن تستقر في جسم الإنسان لسنوات دون ظهور أعراض.