ازال ميكرفونات جامع الامن المركزي لان الاذان يضايقه :يحيى صالح ناهب اموال الشعب والهارب بها الى لبنان.

الجمعة 21 فبراير 2020 7:54 ص
ازال ميكرفونات جامع الامن المركزي لان الاذان يضايقه :يحيى صالح ناهب اموال الشعب والهارب بها الى لبنان.
- الراحل/ يحيى الجبري رئيس القادسية الإسبق تاريخه يفند اكاذيب (صالح )وإزلامة. 
كتب / امين الجماعي
يعلم  (يحيى صالح) كيف هرب من صنعاء ووفق اي شروط وماهي (اسطونات الغاز القابلة للأشتعال) التي حصل عليها ( الانصار) وجعلتة لايتجرأ ان يفتح فمة اوينبس بكلمة ( الأسطونات المشتعلة) ليست كالأسطونات متفجرة يعرفها من زاملو ودرسو مع (يحي) المصاب (بداء العظمة )وحكايات المرايا التي تملأ غرفة خاصه به ومن كل الاتجاهات وحكايات قصصه  محاولة (لسد النقص)  الذي يعترية ولكن الأمر عكس ذلك تمامآ
المهم ( يحي صالح) ماهو هذا السر الذي لايعرفه الكثيرون لماذا يكره كل يمني ويلجأ لإختيار الشاميين من سوريا والعراق ولبنان وفلسطين بالذات من حين كان في ( صنعاء) هرب يحي عفاش باغلب اموال عمه التي نهبها من اموال الشعب كل فلس ودولار وريال بحوزته الان وفي بنوك الخارج كلها اموال الشعب التي يطالب بأستعادتها فقدكانت الغلة الاكبر بحوزتة ليس بداية بشركة ( الالماز) والماس ولانهاية بهدى وجيهان.
.يحي صالح هو الوجه الاسوأ لفساد ونهب النظام السابق فرغم كل ماقدمة عمه الرئيس السابق له الا انه كان اول من بصم على قتلة لإنة يعرف ما الذي بحوزة ( الإنصار) عليه ...هوالان يتمتع بكل مليم حرام نهبه من اموال الشعب وسيأتي الوقت عاجلآ ام اجلآ لأستعادة هذه الأموال ان شاء الله. 
واذا تحدثنا عن الرياضة فيفتخر / يحي صالح ويفاخر بأنه اوصل نادي العروبه للنخبة الكروية عبر ( حفنة متمصلحة) تعزف للعميد(جيفارا) كما يعتقد ويحبذ ان يطلق على نفسه عار ان ينسب  اسم رجل ثائر قضى عمره في تحرير الإوطان له وليس هاربآ في لبنان منذ أكثرمن خمسه اعوام وتقديمه بصوره البطل الأوحد .
ولكل المتنطعين والمرضى بأموال/ يحي صالح المنهوبة التي سرقها من قوت المواطن اليمني البسيط الراحل / يحي الجبري هو من قدم هذه المنشاءت حينما كان رئيسآ لنادي القادسية فهذا الرجل حافظ على ارضية  ( العروبة حاليآ) القادسية سابقآ بعيدآ عن تأليهات البعض ( يحي صالح ) حافظ عليها من قراصنة الأراضي في أواخرسبعينات القرن المنصرم وأتحدى من ينكر اويقول عكس ذلك ورفض كل المغريات لأيمانة المطلق أنها ممتلكات الشباب ووضع لها خطه خمسية بدأت بصاله رياضيه هي الأقدم ثم مسح الملعب الذي مايزال كماهو منذرحيله ..وأوجد صاله أخرى على حساب صندوق النشء ومقر متكامل من ملاعب للتنس الأرضي وكانت لدية طموحات بحجم السماء والإرض  لكن القدرلم يمهله لتنفيذها ورحل تاركآ خلفه ناد متكامل .ملعب ينقصه التعشيب -ثلاثه ملاعب تنس -صالتين رياضيتين ومقر..نعم فعل أشياء كثيره قبل رحيله تاركآ النادي في مسمى السبعين تحول بعدها لنادى الأمن المركزي ثم العروبه وهي مراحل أنتهى على أثرها أسم القادسيه كما تناثر أسماء قياداتة اخرها / محمد شيبان الذي تم التأمر عليه بحكاية مضحكة ...مبكية ولاتدخل عقل (طفل)
وكأنهم يريدون أن يتخلصو من اى نقطه ضوء تشير الى العميد/ الجبري كل شئ في النادي يذكرنا بك حتى جدران تلك الصاله القديمه والبوابة تقول أنك لازلت تملأ الملعب اصررآ على التفوق والأنتصار ..كل جزء في النادي انت من رسمت ملامحة  ويسأل بحرقه عن عدم تعشيب الملعب وأستكمال معالم اخرى كنت في طريقك لإستكمالها لولا ان اقدار الله رحلت بك قبل الأوان ..
كاذب من ينسب انجازات من الخيال للعميد الذي عمره ماكان في السلك العسكري
دجال من يجامل رجل حارب مساجد الله وامر بأزالة ميكرفونات الجامع الموجود بداخل معسكر الامن المركزي لأن صوت الإذان يزعجة والكثيرين يعلمون بهذه القصة فبطش به الله.
/يحي صالح هو الوجة الأشد قذارة في نظام مهترئ زيف وعى الناس وسرق احلامهم ونهب أموالهم...وقريبآ ان شاء الله ننشر ماخفى عنه.