ابوبكر سالم الاشبه بالاسطورة.!?

Wednesday 12 August 2020 6:57 pm

     الغوص في الحديث ،عن فنان بحجم ابوبكرسالم بلفقيه يحتاج للاعتذار المبكر كون الكتابه عن ابوبكرلابدسيشوبها التقصير كونه يعد احدالاهرامات الفنيه لليمن وسفر منصع بالتكريم وقبلها المحبه والقبول خليجيآ وعربيآ  قبل ان يكون يمنيآ  و ابوبكر الذي لا تحلوا جلسة مقيل ولا سمره اهل ولا سهرة حبيب الا بوجود ابوبكر سالم       من ارض حضرموت وتريم الغناء   بدات   محاولات الاعلان عن وجود فنان عابر للبلدان والحدود وصاحب شفره خاصه غنئ لليمن وللكويت التي احبها وبادله اهلها حبآ وترحابا علي،مدازالسنوات الماضيه وغنئ لعمان وللبحرين ولقطر وللامارات وللسعوديه  وعشق مصر وظل يتردد على اهلها وموسيقيها وقدم اغاني رائعه بفضل التعاون الفني وابوبكر الذي ظل يفتخربكونه يمني ولم يكن اهله يتوقعون لابوبكر ان يكون فنانآ بعيدآ عن كونه من بيت علم وابوبكر بداء حياته معلمآ ومدرسآ للغه العربيه ودرس لثلاث سنوات فاللغه العربيه التي كان يتقنها ومكنته مستقبلآ من التمكن من الغناء بنطق سليم وكلمات واضحه وبموسيقاء داخليه للكلمات وكتابة الشعر عندما افتقد لاحساسه بما كان يقدم له من المع الشعراء اوفي فترات جفاء او تباعد مع تؤامه الشاعر المحضار الذي،شكلان تؤام لاطول مده كما هو الحال مع ايوب والفضول وهكذا حالات مشابهه فابوبكر غنئ لاخرين ولكن افضل ما غناه كان لقصائد المحضار وابوبكر توجه الي عدن في بداية حياته الفنيه بحثآ عن الاعلان عن نفسه واثبات ذاته والتسجيل لمسيره فنيه عطره وعندما تجاوز مرحلة التاكيد للناس بانهم امام مسيره عطره مفعمه بالتفرد والتالق واحبه الناس وبادلوه المحبه والود وحفظوا اغانيه عن ظهر قلب انتقل للاعلان عن ذاته عربيآ ونال تكريم منظمة اليونيسكو )كتكريم معنوي كافضل صوت في 1969وتوالت بعدها مشاركاته وتكريماته والمهرجانات التي تخاطفته ليكون علمآ وجاذبآ للجمهور بالاعلان عن وجود الفنان ابوبكر ضمن برنامج هذا الفعاليه او هذا المهرجان   وابوبكر الذي كان من يشارك معه في( دويتو) او سهره يقع في ورطه  كما هو الحال بكلآ من محمد عبده والرويشد وغيرهماو يتم تقزيمهم عمليآ ،من خلال عدم مقدرتهم من مجاراة  ابو بكر الذي،حباه الله بصوت وبقدره تفوق معظم من ظهروا معه  بتاكيد المختصين او الموسيقيين انفسهم  وباسثناء الفنانه( ورده) التي كانت افضل من شارك معه في دويتو كونها شاركت مع ابو بكر في مسابقة افضل واقوي صوت عربي،علي،مستوي العالم وحدث توافق بينهما ونتج عنه دويتو خالد بينهما ورغم الاتفاق بينهما لعمل يجمع كلآ من ورده وابو بكر الا ان ظروف كل منهما حالت دون ذلك وابوبكر  الذي،غناء(من يشبهك من )وحرص علي،الحضور من مناسبه وطنيه لاخري ،وابوبكر كرمته اليمن ولكن حتي اللحظه ابوبكر سالم بحاجه لاحياء فعاليه عنه واصدار كتاب،عن حياته ومسيرته وعمل برنامج يعمم للتلفزيونات الوطنيه،يبث في يوم واحد وكما هو الحال بعلامات اخري غنت للثوره وللوحده وانتصرت لليمن كعبد الرب ادريس و احمدبن احمد قاسم واحمد فتحي  ومحمدمرشدناجي وفيصل علوي  ومحمدسعدعبدالله وعطروش  وعلي الانسي والسمه والحارثي وفنانيين رحلوا او لا يزالون متواجدين بيننا لا يسعنا الحديث،عنهم ومسيراتهم الان  ولكني اوجه لوزارتي الاعلام والثقافه لان يلتفتوا لاهرامات الفن و‘الادب فنانيين  وادباء اعطوا باختيارهم للناس وللوطن ولم ينتظروا اويطالبوا مقابل ولكن الواجب يقتضي،تفقد اهاليهم واوضاعهم والوفاء معهم وتقديم ابسط ما يستحقوه من  من اصدارات عنهم وعمل برامج عنهم ولقاءات تتلمس اوضاع ابنائهم مع احترامنا لكل ذئ،قيمه فعليه ومعنويه في المجالات الاخري الاكثر اهميه واستخقاقآ  فنحن هنا نحصر الحديث،عن الموروث الادبي والفني الذي،سنحاول التعريج عنه من وقت لاخر