يافع تنصب السلطان الجديد اسكندر بن حمود آل هرهرة

Wednesday 30 September 2020 11:50 am
يافع تنصب السلطان الجديد اسكندر بن حمود آل هرهرة
متابعات
نصب  الثلاثاء السلطان اسكندر بن حمود آل هرهرة خلفا للسطان الذهب الذي وافته المنية قبل أيام بعد رحلة طويلة عامرة بالعطاء .
وحصل موقع 24 بوست على نسخة من بيان تنصيب السلطان اسكندر .
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين القائل : *{ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ }* والصلاة والسلام على رسول الله ﷺ القائل : ( *المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً )*
*بيان* *بتنصيب السلطان اسكندر بن حمود آل هرهرة خلفاً للسلطان الذهب بن عمر بن صالح آل هرهرة*
إنّه وبعد رحيل ركن من أركان يافع الجسام ، وعمود من أعمدتها العظام ، الرجل الهُمَام الفقيد / *السلطان الذهب بن عمر بن صالح آل هرهرة* ، والذي أنتقل إلى جوار ربه ، وسلم الروح إلى بارئها ، بعد سيرة عطرة ، وحياة حافلة بالعطاء ، وكفاح طويل ، ونضال كبير قضى فيه جُلَّ عمره بخدمة أهله وذويه وقبيلته ووطنه بتفانٍ وحب وإخلاص وتضحية ، حليماً صابراً ، حكيماً محتسباً ، إستطاع بحكمته وحنكته تجاوز كل الصعوبات ، ومقاومة كل التحديات ، ومعالجة كل المعضلات ، والتعاطي مع كل المحن والابتلاءات بحكمة وصبر مراعياً المصالح العلياء للقبيلة والوطن متماشياً مع المتغيرات ، واضعاً حدّاً فاصلاً للمشكلات التي حدثت في حياته و أي اشكال قد ربما يقع بعد موته ، حتى فاضت روحه الطاهرة إلى الله جل وعلاء.
وإنه بعد رحيل هذا الجبل المنيف والطود الشامخ كان ولابد علينا ، من إختيار خلفاً مناسباً يتصف بصفات *السلطان الذهب رحمه الله تعالى ، تجمع عليه الكلمة ، وتقوى به الهمّة ، حفاظاً على وحدة الصف ، ولم الشمل وتماسك الأمر ، وبعد التشاور والتداول من عقّالنا وحكماءنا وأصحاب الرأي من آل هرهرة * وقع الاختيار منّا على / السلطان _*اسكندر بن حمود بن محمد بن صالح بن عمر آل هرهرة*_ بتنصيبه سلطاناً خليفة للسلطان/ *الذهب بن صالح بن عمر آل هرهرة* بمباركة مننا ورضىً وقناعة تامّة {{ و تنفيذاً لوصية السلطان }} / *الذهب بن عمر باسداء الأمر من بعده في مهامه ومنصبه ومكانته الذي كان يتبوأها في حياته { للسلطان اسكندر بن حمود بن محمد بن صالح بن عمر آل هرهرة } لمَِا يمتلكه من صفات تؤهله لتبوء هذه المكانة الجسيمة ، والمهمة العظيمة التي كان السلطان الذهب بن عمر يقوم بها ، ويكون بذلك ( خير خلف لخير سلف *) إن شاء الله تعالى.
وكما يعلم الجميع بأن المسؤولية هذه تكليف لخدمة كل الناس في يافع والجنوب وليست تشريف يتباهى فيها المتابهون ، متمنيين له من الله التوفيق والسداد بالقيام بمهامه ، وحمل الأمانة بحقها ، باذلاً قدرته واستطاعته ووسعه في أداء مهمته الكبيرة.
وفي هذه المناسبة ندعوا كل محبي السلطان { الذهب بن عمر آل هرهرة } رحمه الله تعالى مباركة هذا الأمر ، والوقوف مع السلطان *اسنكدر* في إنجاح مهامه ، والتعاون معه ، وتذليل الصعوبات أمامه ، فليس الأمر رئيس ومرؤوس وإنما الأمر تكاملي وتعاوني فيافع والجنوب في هذه المرحلة بأشد الحاجة لكل رجالها ، وشبابها وأبناءها ، ليكونوا على قلب رجل واحد ، ويداً واحدةً واقفين صفاً واحداً أمام كل التحديات والصعاب ، كما هي عاداتهم الأصيلة ، ومواقفهم النبيلة التي وروثوها كابر عن كابر ، بالحق والعدل والقسط ، ناصري الحق ، قامعي الظلم ، زاجري العدوان ، وافيّ العهود صُوّان المواثيق ، صفوفهم بالصدارة منذ غابر الزمان مدافعين عن الدين والأرض والعرض والإنسان....
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رحم الله السلطان الذهب بن عمر آل هرهرة وأسكنه فسيح جناته ووفق الله السلطان إسكندر بن حمود آل هرهرة لتحمل المسؤولية المناطة على عاتقه
صدر اليوم الثلاثاء تاريخ : 29/ 9 / 2020 م الموافق : ١٢ صفر ١٤٤٢ هـ