جيرارد: ’’توريس كسر قلبي عندما رحل عن ليفربول’’

Tuesday 16 February 2021 11:00 pm
جيرارد: ’’توريس كسر قلبي عندما رحل عن ليفربول’’
اعترف ستيفن جيرارد بأنه كان حزين عندما غادر فيرناندو توريس ليفربول وحاول كل ما في وسعه لإقناع الإسباني بالبقاء في ملعب ’’آنفيلد’’.
يمكن القول إن أسطورة الريدز استمتع بأفضل سنواته في الميرسيسايد عندما شارك الفائز بكأس العالم في الهجوم بعد انتقاله من أتلتيكو مدريد في صيف عام 2007.
سجل توريس 81 هدفاً في 142 مباراة مع ليفربول، حيث وقع توريس بشكل مثير للجدل مع تشيلسي في صفقة قياسية للنادي بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني في يناير 2011، لكنه فشل في الوصول إلى نفس المستوى في ’’ستامفورد بريدج’’.
وتحدث جيرارد مع روبي فاولر، حيث كشف أنه قدم التماسًا أخيرًا لكل من المهاجم ووكيله في محاولة فاشلة لحثه على البقاء في ليفربول.
وقال: ’’لقد كنت محطمًا حقًا (عندما غادر توريس)، نحن نعمل بجد في هذه المرحلة لمحاولة الاقتراب قدر الإمكان لسد الفجوة والتحدي’’.
أضاف: ’’في ليفربول في ذلك الوقت، شعرت دائمًا أننا نخطو خطوات كبيرة ونقترب ونتقدم بشكل جيد حقًا، ثم في وقت مهم حقًا ولحظة مهمة للفريق والمجموعة، يتم استبعاد لاعب كبير ويستغرق الأمر الوقت للتعافي من ذلك’’.
تابع: ’’علاقتي مع توريس؟ كنت أحصل على الكثير من الأهداف في ذلك الوقت، كنت في ذروتي وشعرت بالروعة، أنا أتفهم أن وضع كل شخص مختلف، الناس لديهم أحلام ومسارات مختلفة وليسوا جميعهم فتيان محليين يحبون النادي، أنا أقدر وأحترم كل ذلك ، ولكن في نفس الوقت لا يزال يؤلمني عندما يترك شخص ما النادي’’.
وواصل: ’’لقد أخبرت فيرناندو بذلك، حاولت إقناعه بالبقاء، أخبرت وكيله بالمثل، كانا كلاهما في ميلوود لكنهما اتخذوا قرارًا وكان هذا القرار بعيدًا عن يدي، لقد آلمني كثيرًا’’.
عند التفكير مع المهاجمين الرائعين الآخرين الذين لعب معهم خلال فترة وجوده في ليفربول، اختار جيرارد لويس سواريز كأفضل لاعب لعب معه.
ومع ذلك، يتذكر السنوات التي قضاها إلى جانب توريس بشكل أفضل، وكشف أنه شعر بأنه لا يمكن إيقافه في ذلك الوقت.
وقال: ’’سبب حديثي الدائم عن توريس وسواريز هو أنني شعرت أنني كنت في ذروة حياتي في ذلك الوقت، لعبت معك (روبي فاولر) عندما كنت صغيرا جدا، كنت لا أزال خامدا، كنت لا أزال أتطور’’.
أردف: ’’لقد لعبت مع مايكل أوين عندما كنت بعيدًا قليلاً ولكني ما زلت لا أشعر أنني في سنوات الذروة، كنت لا أزال أتعرض للإصابة وما زلت أجد قدمي وملفي الشخصي’’.
واستطرد: ’’اصطدمت بتوريس وسواريز في الوقت المناسب، المزيد من توريس لأنني في سنوات الذروة في تلك السنوات 2006 و 07 و 08 عندما شعرت أنني يمكن أن أواجه أي شخص في الملعب’’.
أردف: ’’لا يهم من كان، شعرت أنني أستطيع مواجهة أي شخص في ذلك الوقت، شعرت وكأنني كنت في ذروتي، إنها أفضل ذكرياتي من ما شعرت به من وجهة نظر شخصية’’
وأوضح: ’’يؤسفني أنني لم ألعب معك (فاولر) عندما كان عمرك 18-23، يؤسفني أنني لم ألعب مع مايكل أوين لفترة أطول قبل إصابة ليدز، لم ألعب مع توريس لفترة كافية لأنه ذهب إلى تشيلسي وكسر قلبي، وربما أتيت إلى سواريز لأنني خرجت للتو من سنوات الذروة، على الرغم من أنني استمتعت حقا بهذه العلاقة’’.
أتم: ’’إذا سألتني باستمرار من كان أفضل لاعب يوميًا، فإن سواريز كان حيوانًا ولكن أفضل سنواتي كانت جنبًا إلى جنب مع توريس من حيث شعوري’’.