بالدليل.. فضيحة برشلونة ليست الأولى على يد الفرنسيين في كامب نو

Wednesday 17 February 2021 6:00 pm
بالدليل.. فضيحة برشلونة ليست الأولى على يد الفرنسيين في كامب نو
سقط نادي برشلونة الإسباني في فخ هزيمة مدوية على ملعبه أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بنتيجة 4-1 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.
ووفقًا للإحصائيات، فإن باريس سان جيرمان لم يكون الفريق الأول الذي حقق الفوز على برشلونة بنتيجة 4-1 على ملعب كامب نو حيث فعلها من قبله فريق ميتز.
وكان ذلك في عام 1984 في ثمن نهائي كأس الكؤوس الأوروبية وهو الفريق الذي فعلها قبل باريس وظل محتفظًا بهذا الإنجاز منفردًا إلى أن فعلها مبابي ورفاقه.
وبات باريس سان جيرمان ثاني فريق فرنسي يستطيع الفوز على برشلونة في كامب نو ومثل تلك الليلة التي عاشها الفريق العاصمي، سقط البلاوغرانا في فخ فضيحة مماثلة تم تصنيفها على أنها واحدة من أكثر الليالي حزنًا في تاريخ النادي.
وكان برشلونة قد حقق الفوز على ميتز بنتيجة 4-2 في مباراة الذهاب ولكن نجح النادي الفرنسي في الفوز بكامب نو بنتيجة 4-1 في ليلة لم ينساها الكتالونيين.
وكما كان مبابي هو نجم المشهد في مباراة الفريقين يوم الثلاثاء، فإن بطل المشهد من ميتز كان توني كوربوس الذي سجل ثلاثية أيضًا بشباك البلاوغرانا على ملعب كامب نو.
ولم تنتهي الصدف عند هذا الحد، بل تقدم برشلونة وقتها بالنتيجة أيضًا بهدف سجله كاراسكو بعد مرور نصف ساعة.
ولكن نجح النجم السولفيني في تسجيل التعادل قبل الشوط الأول كما سجل تينتي سانشيز الهدف الثاني وفي الشوط الثاني، سجل كوربوس هدفين آخرين.
ومنذ تلك المباراة في ومنذ موسم 1984-1985، لم يستطيع أي فريق فرنسي آخر في الفوز على برشلونة في 10 زيارات لملعب كامب نو ولا حتى في الثلاث زياراة السابقة لميتز.
وخاضت أندية مثل ليون وباريس سان جيرمان مواجهات أمام برشلونة مرات عديدة إلا أن نجح أبناء العاصمة أخيرًا في الانتقام من ليلة ريمونتادا برشلونة الشهيرة مع مبابي الذي عذب الكتالونيين بأهدافه الرائعة.
وعلى عكس واقعة انتصار ميتز على ملعب كامب نو، ما زال هناك خلاف في مباراة الإياب على ملعب حديقة الأمراء يوم 10 مارس ولكن باستثناء حدوث معجزة مثل مواجهة الريمونتادا بنتيجة 6-1، فإن برشلونة سوف يتلقى هزيمة جديدة متوقعة تعني عمليًا انتهاء رحلته بالبطولة.